Advertisements

تقوى الله

نصائح طبية

جلال السيد
جلال السيد
Advertisements

إننا كثيراً ما نستخدم كلمة أنا ضد مصلحتنا لأننا لا ندرك مدى تأثير تلك الكلمة على مستقبلنا ومصلحتنا، إن من يستخدم كلمة «أنا سعيد» أو أنا بصحة جيدة أو أنا حزين لا يدرى أن كلمة أنا تتعقبك على الدوام فعندما تقول إننى أخرق أو معتوه فإنك تصبح فعلاً أخرق وحينما تقول أنا عجوز جداً تتعقبك التجاعيد كأنك فتحت للتجاعيد الأبواب وحينما تقول أنا بدين فتأتيك السعرات الحرارية تحتضنك لأنك استدعيت السعرات إليك إن كلمة أنا تتعقبك كأنك تسلمها دعوة للدخول لحياتك وحينما تقول أنا فى نعمة تجد النعمة تبحث عنك.

الخبر السار أنه بجوار كلمة أنا وما يتعقبك منها فبيدك أن تختار ما تقول حينما تذكر كلمة أنا لأنك حينما تقول أنا موهوب أو أنا فى صحة جيدة أو أنا قوى فإنك تستدعى ذلك إلى حياتك ولابد أن تكون حذراً فى ذكر كلمة أنا..

حينما تنهض فى الصباح وتقف أمام المرآة وتقول أنا قوى فإنك بذلك تستدعى كل ذلك وتفتح للقوة الأبواب وتدعوها للدخول إلى حياتك.. كل هذه النصائح قدمها لنا أحد الأطباء المشهورين فى أمريكا وطالبنا بأن نجربها وسنجد النتيجة كما توصل هو إليها.. احذر من كلمة أنا.

>>>

ومن النصائح الطبية أيضاً نجد أن الطب يقول من ترك المشى تركته العافية إن الجلد يفرز عرقا يحتوى على مادة ضد الكسل وكثير منا من يمشى لكى يخفف من التوتر والضغوط النفسية نمشى لكى نخفف من أوزاننا ونمشى لكى نتعالج من مرض السكر ونخفف الكوليسترول نمشى لكى ننشط وظائف الكلى والكبد والعين نمشى لكى ننشط عمل القلب ونخفف من صلابة الشرايين نمشى لكى نخفف من أمراض القولون واضطرابات الجهاز الهضمى نمشى لكى ننشط الجهاز المناعى وعضلاتنا وعظامنا والحقيقة التى لا يجادل فيها الأطباء والمجربون تقول إن كل هذه الأمراض دواؤها المشى ويقول الأطباء ليس هناك مرض عضوى أو نفسى إلا وعلاجه المشى وياريت الأطباء فى كل روشتة للمريض أن يكتبوا له المشى لأنه دواء مجانى وفعال ويقول أحد الأطباء لو أن كل مستشفى أنشأ مضمارا للمشى حول المستشفى لما دخل المستشفى نصف ما هم فيه.. اهتم بحركتك تدم لك عافيتك وتستثمر سعادتك.

Advertisements

 

 

 


Advertisements