القوى العاملة: وحدة متنقلة لإستخراج شهادات قياس المهارة و مزاولة الحرفة للعاملين «بالضبعة النووية» 

الدكتور أمجد الوكيل ووزير القوى العاملة
الدكتور أمجد الوكيل ووزير القوى العاملة
Advertisements

استقبل اليوم الأربعاء الدكتور أمجد الوكيل رئيس مجلس إدارة هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء محمد سعفان وزير القوى العاملة والوفد المرافق له بموقع المحطة النووية بالضبعة بمحافظة مطروح. 

وذلك فى إطار الجولات الميدانية التي يقوم وزير القوى العاملة لمختلف محافظات الجمهورية. 

و التقى سعفان بممثلى الشركات المصرية والأجنبية العاملة بالمشروع والمتخصصين من فريق عمل، وقد اشتملت الزيارة على تفقد الرصيف البحري بالموقع وأيضا موقع إنشاء الوحدات النووية.

ومن جانبه رحب الدكتور أمجد الوكيل رئيس مجلس إدارة هيئة المحطات النووية بالوزير معربا عن شكره للجهود التي تبذلها الوزارة من أجل دعم المشروع وتذليل العقبات التي قد تواجهه. 

و أوضح الوكيل أن هذه الزيارة تأتي بعد أيام من تحقيق الصبة الخرسانية الأولى للوحدة النووية الأولى وهي الخطوة التي نقلت الدولة المصرية من مصاف الدول المخططة لإنشاء محطات نووية إلى الدول التي تنشئها بالفعل.


ومن ناحية أخرى  عبر  الوزير عن سعادته بوجوده فى هذا الصرح العظيم وهذا المشروع القومي العملاق، مؤكدا استمراره لتقديم الدعم فى كافة مراحل تنيفيذه، وحتى الانتهاء منه وفقا لما هو مخطط وبالشكل الذي يليق بالدولة المصرية لتكون رائدة فى هذا المجال حول العالم. 

كما أشار  الوزير إلى ان الوزارة لن تتوقف عن دعمها للمشروع من كافة النواحي سواء بما يخص إستقدام العمالة الأجنبية، أو حماية ورعاية العمالة المصرية الموجودة داخل المشروع، وايضا تسهيل أى إجراءات من شأنها الإسراع فى خروج هذا المشروع بنتائجه المرجوة وفق البرامج الزمنية المتفق عليها بين الجانبين المصري والروسى .

واشاد الوزير بالجهود المبذولة من فريق العمل من كلا الجانبين المصري والروسي، معربا عن ثقته في أن التكاتف بين الفريقين سيؤدي إلى تنفيذ المشروع على الوجه الأكمل ومعبرا على دعم الوزارة لمختلف الجهود التي تتم من أجل رعاية العمالة المصرية والأجنبية، وحرصه الدائم على توفير كل سبل الحماية والأمان للعمالة بالمشروع.

كما نوه الوزير، أنه فى ظل التحول الرقمي التى تشهده الدولة المصرية فى كافة قطاعات العمل، ستقوم الوزارة بإستحداث آليات جديدة لإستلام وتلقى طلبات إستقدام العمالة الأجنبية إلكترونياً للمضي قدما في تنفيذ المشروع من خلال توفير العمالة والخبراء اللازمين من مختلف التخصصات لتنفيذ المشروع.

كما اكد الوزير ان العمالة المصرية فى كل مواقع العمل داخل مصر وخارجها من افضل فئات العمالة على مستوي العالم بشهادة الجميع إذا ما أتيحت لها الإمكانيات اللازمة، اثبتت كفاءتها وقدراتها فى العديد من المشروعات القومية. 


ومن هذا المنطلق دعا وزير القوى العاملة ممثلى الشركات المصرية المشاركة فى المشروع الحرص على رعاية وحماية العمالة المصرية داخل مواقع العمل، وتوفير الرعاية الاجتماعية والصحية والتأمينية لهم لحمايتهم وحماية أسرهم والتي ستعود بالنفع على العامل فى حاضره ومستقبله.

في ذات الإطار  اقترح الوزير من خلال التنسيق الدائم والمستمر مع هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء وبالتعاون مع الجانب الروسي المشاركة فى التدريب المهنى للعمال بما يحقق رفع كفاءة وقدرات العاملين بالمشروع.

كما وجه الوزير بتوفير وحدة متنقلة لتسهيل إجراءات إستخراج شهادات قياس مستوي مهارة العمال، ورخص مزاولة الحرفة تسهيلاً على العمالة المصرية المشاركة بالمشروع وحرصاً من الوزارة على توفير كل سبل الدعم للعمالة المصرية والشركات العاملة داخل الدولة المصرية .

كما قدم  الدكتور أمجد الوكيل رئيس مجلس إدارة المحطات النووية الشكر والتقدير للوزير على زيارته لموقع العمل بالضبعة، وعلى الدعم المقدم من الوزارة والتسهيلات التي تتم والتي تبلورت افتتاح وتشغيل مكتب عمل بمدينة الضبعة مما يسهل من عمليات التشغيل داخل الشركات وإصدار تصاريح عمل الأجانب، والبدء في إصدار شهادات قياس مستوي المهارة لخدمة المشروع. 

وفي إطار متصل، قدم  جريجوري سوسنين نائب رئيس شركة أتوم ستروي إكسبورت الروسية، الثناء على الجهود التي تبذلها الدولة المصرية من أجل تنفيذ المشروع كما قدم الشكر والتقدير للسيد الوزير على الدعم المقدم من الوزارة لتسهيل عمل الشركة في مصر، وأيضا الإشادة بأداء ودور الشركات الوطنية العاملة بالمشروع ودورها في تعظيم مشاركة العمالة المصرية بما لها من كفاءة مشهودة وتفاني وإخلاص في العمل.

و فى نهاية اللقاء أهدى الدكتور أمجد الوكيل رئيس مجلس إدارة هيئة المحطات النووية درع المشروع لوزير القوى العاملة  محمد سعفان  تقديرا ، كما أهدى  الوزير درع الوزارة إلي رئيس مجلس إدارة هيئة المحطات النووية وأيضا  لنائب رئيس شركة أتوم ستروي إكسبورت الروسي الروسية، تقديرا للجهود التى يقوم بها الطرفين من أجل تنفيذ مشروع مصر القومي مشروع المحطة النووية بالضبعة.

ومن ناحية اخري تفقد وزير القوى والعاملة  المدينة السكنية للعاملين  بمشروع محطة الضبعة النووية. 

وجاء ذلك بعد الانتهاء من الزيارة الميدانية لموقع الضبعة.

وتفقد احد الوحدات السكنية للعاملين بالمشروع، وأيضا زيارة النادي الاجتماعي للعاملين، و أشاد الوزير بالبنية الاجتماعية الموجودة من أجل راحة العاملين وتحقيق سبل الإعاشة اللائقة والتي تتناسب مع مشروع ضخم بحجم مشروع المحطة النووية، حيث تعرف سيادته على الأنشطة التي تتم بالنادي الاجتماعي وأيضا استمع للعديد من الآراء والمقتراحات من أجل استمرار تقديم افضل الخدمات وعلى مدار أيام الأسبوع.

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي