Advertisements

الانتهاء من تفتيش شحنة الحبوب الأوكرانية قبالة سواحل تركيا

سفينة الشحن «رازوني» قبالة سواحل اسطنبول
سفينة الشحن «رازوني» قبالة سواحل اسطنبول
Advertisements

عواصم - وكالات الأنباء:
أعلنت وزارة الدفاع التركية أن وفد مركز التنسيق المشترك فى إسطنبول انتهى من تفتيش سفينة «رازوني» التى تنقل أول شحنة  للحبوب الأوكرانية منذ بدء النزاع مع روسيا فى 24 فبراير، مشيرة إلى أن السفينة ستتجه إلى طرابلس فى شمال لبنان خلال وقت قصير لتسليم 26 ألف طن من الذرة.

وأوضحت وكالة (سبوتنيك) أن عملية تفتيش السفينة استغرقت نحو ساعة، وأن فريق التفتيش تضمن مسئولين روسيين تماشيا مع رغبة موسكو فى التأكد من طبيعة الشحنة وتم التفتيش بعد يوم من وصول السفينة المبحرة تحت علم سيراليون والبالغ طولها 186 مترا إلى الساحل الشمالى لإسطنبول على البحر الأسود بعد مغادرتها ميناء أوديسا الأوكراني. يأتى ذلك فى إطار اتفاق بين كييف وموسكو تم التوصل إليه فى يوليو الماضى لتخفيف وطأة الأزمة الغذائية العالمية. ويتيح الاتفاق إخراج نحو 25 مليون طن من الحبوب من أوكرانيا عبر البحر الأسود من ثلاثة موانئ فيما ستعمل الأمم المتحدة على تسهيل عمليات تصدير السلع الغذائية والأسمدة الروسية، التى يتم تقييدها بسبب العقوبات الغربية ولدى وصول السفينة للسواحل التركية، قال الرئيس الأوكرانى فولوديمير زيلينسكى «هدفنا الآن هو الانتظام و الاستمرارية. الانتظام مبدأ ضرورى لمستهلكى إنتاجنا الزراعي»، واعتبر أن روسيا «تسببت فى أزمة الغذاء من أجل استخدام الحبوب والذرة والزيت كأسلحة». وأشار وزير الخارجية الأوكراني، دميترو كوليبا، إلى أن السفن الـ16 الأخرى المحملة بالحبوب «تنتظر دورها» لمغادرة أوديسا الميناء الأوكرانى الرئيسى الواقع على البحر الأسود وكان يتركز فيه قبل الحرب ستين بالمئة من نشاط الموانئ فى البلاد.


وكان السكرتير العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش قد رحب الاثنين الماضى بمغادرة السفينة، معربا عن أمله فى أن يحقق استئناف الصادرات «الاستقرار والمساعدات الضروريَة للأمن الغذائى العالمي».

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements