مستشار وزير الزراعة: زراعة البطاطس قبل 15 أغسطس يعرضها لخسائر كبيرة.. خاص

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
Advertisements

قال الدكتور محمد علي فهيم رئيس مركز معلومات المناخ ومستشار وزير الزراعة، إنه نظرًا لاقتراب مواعيد زراعة العروة النيلية من البطاطس وخصوصاً التي سيتم زراعتها خلال النصف الثاني من شهر أغسطس الجاري، فإنه يجب عدم زراعة محصول البطاطس في أول أغسطس خاصة خلال السنة الحالية في مناطق مصر الوسطى تحديداً وجنوب وغرب الدلتا.

وشدد الدكتور محمد فهيم، في تصريح خاص لـ"بوابة أخبار اليوم"،  على عدم استخدام سماد اليوريا "تماماً" في التسميد الأزوتي خلال هذه الأجواء "شديدة الحرارة" لأن ذلك سيؤدي إلى حدوث هياج للنمو الخضري على حساب تكوين المجموع الجذري وبالتالي حدوث اضطراب حركة الهرمونات الداخلية وزيادة معدل تنفس "الظلام".

وأضاف رئيس مركز معلومات المناخ، أن نقص عنصر (البوتاسيوم) خلال فترة صب الدرنات في النصف الأول من أكتوبر، لها تأثيرات كبيرة مما يدفع المزارعين لمعالجتها على أنها لفحة أو ندوة حمراء وصفراء.

جدير بالذكر أن محصول البطاطس من ضمن المحاصيل الرئيسية في مصر؛ حيث احتلت البطاطس المركز الثاني بعد الموالح ب 828 ألفًا و635 طنًا من إجمالي الصادرات الزراعية والتي تم تصديرها منذ يناير الماضي وحتى الآن؛ حيث بلغت 4.1 مليون طن منتجات زراعية.

كما تنتشر زراعة البطاطس في محافظات البحيرة والمنوفية و منطقة النوبارية و الدقهلية والغربية والقليوبية في الوجة البحرى و الجيزة والمنيا حيث تزرع على ثلاث عروات هى

- العروة النيلي "الخريفية"، وتزرع في منتصف شهر سبتمبر وأكتوبر وتعطي محصولها في منتصف ديسمبر حتى منتصف فبراير ويستعمل محصولها للاستهلاك المحلي.

- العروة الشتوية (محيرة وصيفية)، يتم زراعتها من منتصف أكتوبر حتى منتصف نوفمبر وتعطي محصولها من أواخر فبراير حتى أواخر مارس وتعد العروة الرئيسية للتصدير.

- العروة الصيفية وتزرع في يناير وفبراير وتعطي محصولها من منتصف أبريل حتى أوائل يونيو.

 

 

Advertisements