كيت موس عن شهادتها فى قضية جونى ديب :كان على أن أقول الحقيقة

الممثلة الأمريكية كيت موس
الممثلة الأمريكية كيت موس
Advertisements

على الرغم من انتهاء القضية الشهيرة بين جوني ديب وأمبر هيرد، والتي انتصر فيها ديب ،لا زالت الأسئلة توجه لواحدة من الشهود الرئيسيين في القضية وهي زوجة ديب السابقة الممثلة الأمريكية كيت موس، والتي قالت إنها شعرت بأنها مضطرة لقول الحقيقة دفاعاً عن شريكها السابق، وقد شهدت موس صاحبة الـ 48 عامًا ، دفاعًا عن ديب خلال الدعوى القضائية التي قدرت بملايين الدولارات ضد هيرد ، بعد أن ذكرت ممثلة أكوامان شائعة بأن ديب دفع موس إلى أسفل الدرج بينما كان الاثنان على علاقة.

 

وفي حديثها في برنامج Desert Island Discs على إذاعة  BBC Radio 4 ، قالت موس لمقدمة البرنامج لورين لافيرن: “أعرف حقيقة جوني، أعلم أنه لم يدفعنى من على الدرج أبدا. كان علي أن أقول هذه الحقيقة”.

اشتهرت موس في التسعينيات أنها كان على علاقة بجوني ديب في الفترة من 1994 وحتى 1998، وخلال المحاكمة ضد امبر هيرد ظهرت موس للرد على ادعاء الأولى بأن جوني دفع موس من على الدرج وقت علاقتهما، وذلك بعد أن كتبت مقالاً عن العنف الجسدي الذي تعرضت له، وظهرت موس في مايو الماضي بمحكمة فيرجينيا عبر الفيديو وخلال شهادتها التي استمرت لدقيقتين قالت موس: “ ديب لم يدفعني أو يركلني أو يرميني من الدرج ،بل على العكس لقد حملني و طلب لي الاسعافات اللازمة لإصابتي “.

وفي حديثها مع جلوسيسترشاير؛ قالت موس إن المزاعم بشأن الحادث الذي وقع في منتجع Golden Eye في جامايكا لم تكن صحيحة، وإن ديب قد ساعدها، وقالت: “كنا نغادر الغرفة وغادر جوني الغرفة قبل أن أغادر وكانت هناك عاصفة ممطرة، وعندما غادرت الغرفة انزلقت على الدرج وأذيت ظهري وصرخت لأنني لم أكن أعرف ما حدث لي وعاد ديب لمساعدتي وحملني إلى غرفتي وحصلت على رعاية طبية.”

وخلال الحديث مع الإذاعة البريطانية ناقشت موس أيضًا الوقوف إلى جانب صديقها، مصمم الأزياء الإسباني جون جاليانو، الذي أدين بارتكاب انتهاكات عنصرية في عام 2011 وعوقب بما مجموعه 6000 يورو كغرامات معلقة، وقالت: “أؤمن بالحق وأؤمن بالإنصاف والعدالة، وأعلم أن جون جاليانو ليس شخصًا سيئًا - كان يعاني من مشكلة كحول ويلجأ الناس إليه.”

Advertisements