الاتحاد الأوروبي يخفف العقوبات على النفط الروسي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

اتفقت دول الاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع على تعديل العقوبات المفروضة على النفط الروسي، حتى تتمكن شركتا روسنفت، وغازبروم، المملوكتان للدولة الروسية من شحن النفط إلى دول غير أعضاء في الاتحاد.

وأوضح الاتحاد الأوروبي، في بيان اليوم الجمعة، "بهدف تجنب أي عواقب سلبية محتملة على الغذاء وأمن الطاقة في أنحاء العالم، قرر الاتحاد الأوروبي توسعة نطاق الإعفاء من حظر المعاملات مع بعض الكيانات الروسية فيما يتعلق بمنتجات الزراعية ونقل النفط الى دول من طرف ثالث".


كانت العقوبات تسمح لشركات الاتحاد الأوروبي شراء الخام الروسي المنقول بحرا وتصديره إلى دول غير أعضاء في الاتحاد الأوروبي، لكن بموجب تلك تعديلات والتي دخلت حيز التنفيذ، اليوم الجمعة، لن يتم حظر المدفوعات المباشرة المتعلقة بمثل هذه الشحنات.

وكانت شركات تجارية كبرى مثل فيتول وغلينكور وترافيغورا، بالإضافة إلى شركات نفطية كبرى مثل شل وتوتال، قد امتنعت عن التعامل في النفط الروسي مع دول غير أعضاء في الاتحاد الأوروبي بسبب عقوبات الاتحاد الأوروبي، متضمنة القيود على التأمين.

وقد اتفقت دول الاتحاد الأوروبي من حيث المبدأ على تقليل وارداتها من النفط الروسي بنسبة 90% بحلول نهاية العام، سعياً لحرمان موسكو من مصدر تمويل ضخم لحربها ضد أوكرانيا ضمن حزمة سادسة من العقوبات.

كما وافقوا في الوقت نفسه على منح إعفاء مؤقت للنفط المنقول عبر خطوط الأنابيب إرضاءً للمجر التي هددت باستخدام الفيتو بينما يقتضي تمرير القرار موافقة جميع الاعضاء.

إقرأ أيضاً| الخارجية الأمريكية: واشنطن وحلفاؤها بحاجة إلى إمدادات النفط الروسية

 

 

Advertisements