اقتران القمر والزهرة.. 26 يوليو

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

قال رئيس قسم الفلك السابق بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية د. أشرف تادروس، إن السماء تشهد يوم 27 - 26 يوليو، اقتران القمر والزهرة.

أضاف: يقترن القمر مع كوكب الزهرة "ألمع كواكب المجموعة الشمسية" في هذين اليومين، حيث نراهما متجاوران في السماء عند شروقهما في غضون الساعة 3:45 فجرا ، حيث يكون القمر فوق الزهرة يوم 26، ثم يكون على يسار الزهرة يوم 27، ويظلا بالسماء الى ان يختفيا مع ذيادة ضوء الشفق الصباحي من جراء شروق الشمس". 

وأكد أن جميع مشاهدات الأحداث والظواهر الفلكية ليس لها أي أضرار على صحة الإنسان أو نشاطه اليومي على الأرض باستثناء كسوف الشمس، حيث إن النظر إليه بالعين المجردة يضر العين جدًا، أما باقي الظواهر والأحداث الفلكية فمشاهداتها ممتعة ويحبها هواة الفلك والمهتمين بعلوم الفلك والفضاء لمتابعتها وتصويرها.

وتابع: «يرجى الوضع في الاعتبار أن جميع مشاهدات الظواهر والأحداث الفلكية، تتطلب صفاء الجو وخلو السماء من السحب والغبار وبخار الماء».
 

إقرأ أيضا| «ظاهرة فلكية تزين السماء .. اقتران القمر بكوكب الجمال اليوم»

Advertisements