قريباً من السياسة

أبطال الشرطة

محمد الشماع
محمد الشماع
Advertisements

كل التقدير والإعجاب والثناء لرجال الشرطة وقياداتها على الجهود الجبارة التى يبذلونها فى معركة مواجهة المتاجرين بأقوات الشعب واحتياجاته المعيشية الضرورية من السلع الغذائية والزراعية المدعمة وغير المدعمة ومواد البناء على مدار الساعة.

حملات مستمرة ومكثفة فى كل محافظات مصر ومدنها لضبط عمليات جمع وتخزين واحتكار السلع بكل أنواعها لرفع أسعارها بصورة مبالغ فيها، إلى جانب عمليات الغش التجارى الصارخة، سلع منتهية الصلاحية، وغير صالحة للاستخدام الآدمى، ولا حتى غير الآدمى، حتى الأعلاف الحيوانية والأسمدة الزراعية والحبوب والزيوت واللحوم، كميات ضخمة بمئات بل آلاف الأطنان فاسدة مخزنة فى أماكن سرية ومصانع غير مرخصة وغير مطابقة للمواصفات لو طرحت فى الأسواق لقتلت المئات بل الآلاف من أبناء الشعب المصرى.

كميات مهولة من مشتقات البترول والكيماويات ومواد البناء غير مطابقة للمواصفات فى مخازن يصعب الوصول إليها، وأصبحت بؤرا تمثل خطورة على المواطنين والممتلكات العامة والخاصة. وتهدد عمليات الإنتاج بل والاقتصاد الوطنى.

ونحن نؤكد تقديرنا فأننا نطالب أجهزة الشرطة المتخصصة وكل أجهزة الرقابة أن تستمر فى حملاتها الرقابية دون توقف لأن ما شاهدناه طوال الأسابيع الماضية أصابنا بالذهول من سلوك لصوص قوت الشعب فاقدى الضمير الإنسانى والوطنى وكميات السلع التى لا تحصى بسهولة من جميع أنواع السلع. ومع قناعتنا بأن هؤلاء اللصوص هم أحد أسباب اختفاء السلع والمبالغة فى رفع أسعارها ونحن فى أزمة طحنت أغنى دول العالم بسبب المشاكل الإقليمية والدولية والنقص الشديد من السلع الاستراتيجية وتوقف سلاسل التوريد مما أوجد أزمة اقتصادية عالمية غير مسبوقة!!

يجب أن تعلن أسماء وشخصيات هؤلاء اللصوص والفاسدين وأن تعلن الاتهامات الموجهة لهم ومحاكمتهم، حتى يرتدع كل من تسول له نفسه أن يتاجر بقوت الشعب، وأن تتم مصادرة السلع المطابقة للمواصفات وطرحها فى مراكز التوزيع لبيعها بأسعارها الحقيقية، واستمرار الحملات يساهم فى وصول الدعم لمستحقيه ويحفظ صحة وحياة المصريين وتلبية احتياجاتهم.

Advertisements