«المشاط» تشارك فى جلسة حول التعاون متعدد الأطراف لمواجهة الاضطرابات

الجلسة النقاشية
الجلسة النقاشية
Advertisements

تُشارك الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، اليوم في جلسة نقاشية جول "التعاون متعدد الأطراف لتحقيق تعافي مرن وشامل، وذلك ضمن فعاليات المنتدى السياسي رفيع المستوى المعني بالتنمية المستدامة، المنعقد بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، تحت عنوان "إعادة البناء بشكل أفضل بعد جائحة كـوفيد-19 مع المضي قدما في التنفيذ الكامل لخطة التنمية المستدامة لعام 2030".

و يشارك في الجلسة النقاشية إلى جانب وزيرة التعاون الدولي،كولين فيكسين كيلابيل رئيس المجلس الاقتصادى والاجتماعى للأمم المتحدة، و ليو زنمين، وكيل الأمين العام للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، والسيد خوسيه أنطونيو أوكامبو، رئيس لجنة السياسة الإنمائية بالأمم المتحدة، و دانيلو تورك، رئيس جمهورية سولوفينيا السابق، و راجيش ميرشانداني، و شيدو مبيمبا المبعوث الخاص للاتحاد الأفريقي الخاص للشباب، وغيرهم من ممثلي المؤسسات الدولية.

وتستهدف الجلسة مناقشة أهمية التعاون متعدد الأطراف، ودوره في مكافحة الأزمات المتتالية التي يعاني منها العالم على مستوى تداعيات جائحة كورونا، وآثار التغيرات المناخية، وما يلي ذلك من النزاعات التي يعاني منها العالم، وتأثيرها على ارتفاع الأسعار والطاقة والأمن الغذائي، وتسليط الضوء على دور التعاون متعدد الأطراف في إعادة البناء بشكل أفضل وخلق شراكات دولية هادفة لدعم التنمية في الدول النامية والاقتصاديات الناشئة، والدول الأقل دخلا.

ويُعد منتدى الأمم المتحدة السياسي الرفيع المستوى المعني بالتنمية المستدامة المنصة الرئيسية للأمم المتحدة بشأن التنمية المستدامة وله دور مركزي في متابعة ومراجعة خطة التنمية المستدامة لعام 2030 وتنفيذها على المستوى العالمي، وتم إنشاؤه في عام 2012 بموجب الوثيقة الختامية لمؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (ريو +٢٠)، ويُعقد سنويًا تحت رعاية المجلس الاقتصادي والاجتماعي ECOSOC.

تُقام الجلسة في تمام الساعة الثالثة والنصف عصرًا بتوقيت القاهرة ويمكن الاطلاع عليها من خلال الرابط التالي:

https://media.un.org/en/asset/k1t/k1t0okdlta

Advertisements