زاخاروفا: بوريس جونسون أصيب بـ«ضربة ارتدادية»

ماريا زاخروفا
ماريا زاخروفا
Advertisements

علقت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، بأن المعلومات التي تتحدث عن الاستقالة المرتقبة لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، بأنه قد أصيب بـ"ضربة ارتدادية" أطلقها تتعلق بقضية سكريبال.

وقالت زاخاروفا على قناتها الخاصة في "تلجرام"، طلب مني التعليق على استقالة بوريس جونسون، أعتقد أنه ينبغي التعليق على هذا من قبل السفارة البريطانية الواقعة في ساحة الجمهورية الشعبية في لوجانسك، رقم 1.

اقرأ ايضاً|رئيس حزب العمال البريطاني يعلق على أنباء استقالة جونسون 

وأضافت زاخاروفا، أن الأنظمة الليبرالية بوضوح هي في أعمق أزمة سياسية وأيديولوجية واقتصادية. وضع نصف عمر بريطانيا مثير للقلق. عدم القدرة على السيطرة والفوضى والذروة هي الخصائص الرئيسية التي قدمها الخبراء. جانب مهم مطلوب لاستكمال تصور الوضع. بوريس جونسون أصيب بصدمة من ضربة ارتدادية.

ووفقا لها، جونسون غادر بنفس طريقة تيريزا ماي، عندما ذهبت مع سكريبال وبدأت تتعثر، هرب جونسون من سفينة غارقة وراهن على حياته المهنية، هذه المرة سلمه رفاقه في السلاح وبأي طريقة.

واختتمت قائلة، العبرة هي أن لا تحاولوا تدمير روسيا، فتدميرها مستحيل، إذ يمكن كسر أسنانكم ومن ثم تبتلعونها.

ويذكر أن وسائل إعلام بريطانية، أفادت اليوم الخميس، أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يتنحى من منصبه.

وأفادت قناة "آي تي في" البريطانية بأن رئيس الوزراء بوريس جونسون تنحى من منصبه، فيما أعلنت قناة "بي بي سي" أن جونسون سيعلن عن الاستقالة في الساعات المقبلة.

Advertisements