أمريكا وحلفاؤها يناقشون تحديد سعر النفط الروسي عند مستوى 40-60 دولارا

صوره أرشيفية
صوره أرشيفية
Advertisements

أفادت شبكة "بلومبرج" أن الولايات المتحدة وحلفاءها يناقشون إمكانية تحديد سقف لسعر النفط الروسي عند 40-60 دولارًا للبرميل الواحد.

ويستكشف الحلفاء عدة طرق للحد من عائدات النفط الروسية مع تقليل التأثير على اقتصاداتهم، في الوقت نفسه، وفقًا لمصادر المنشور، تعتبر إدارة جو بايدن حد 40 دولارًا منخفضًا للغاية، وتخشى قفزة حادة في أسعار النفط.

وفي نهاية يونيو، اتفقت دول مجموعة السبع على النظر في إمكانية فرض حظر شامل على خدمات نقل النفط والمنتجات النفطية الروسية عن طريق البحر في جميع أنحاء العالم، إذا لم يتم شراء المواد الخام بالسعر المتفق عليه مع الشركاء الدوليين، أو أرخص.

اقرأ أيضا :انخفاض توريدات النفط الروسي للولايات المتحدة إلى السدس

وفي الوقت نفسه، ذكرت وسائل إعلام غربية، نقلاً عن مسؤولين في الاتحاد الأوروبي، أن ألمانيا وبعض دول الاتحاد الأخرى أعربت في اجتماع مغلق عن قلقها بشأن "حد سعر" محتمل للنفط من روسيا، وقالت برلين إن "مثل هذا الاقتراح أُضيف إلى البيان تحت ضغط من واشنطن".

وبحسب المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، فإن سوق النفط متنوعة، وإذا تم حظر اتجاه ما لسبب ما، يتم إرساله إلى آخر.

Advertisements