عم علي.. صياد الثعالب الذي أنقذ وزارة الزراعة

صياد الثعالب أنقذ وزارة الزراعة
صياد الثعالب أنقذ وزارة الزراعة
Advertisements

«عم علي» وباقي الاسم لا يعرفه أحد وكل الناس على أي حال لا يهتمون به يكفيهم منه أن ينادوا عليه بعم علي، هو الذي أنقذ وزارة الزراعة حسب ما تم نشره بمجلة آخر ساعة  بتاريخ 19 يناير  1949، لما استبدت الذئاب والثعالب بحدائقها.

وجاء عم علي وبدأ يصب شباكه في الحدائق ثم يأتي الصباح فيجمع الصيد من الذئاب والثعالب ثم يحمل الصيد إلى المتخصصين وكان منهم بينهم الدكتور حسن فارس فيضعه تحت أقدامهم وينتظر المكافأة، وبالفعل قدر له مكافأة على أساس قيمة الصيد.

اقرأ أيضا| كنوز| إلى عرفات الله يا خير زائر.. عليك سلام الله فى عرفات

وفي العادة يكسب عم على كل يوم 3 جنيهات أي 90 جنيها في الشهر ثم يحمل الصيد معه إلى بيته فيذبحه ويبيع الفراء ويكسب من بيع الفراء مبالغ ضخمة، أما عن لحم الصيد فكان عم علي يأكله وقال: أن ألذ لحم في الدنيا هو لحم القطط البرية، ولحم الذئاب لذيذ هو الآخر كما أنه يقوي عزم أكله.


المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم

Advertisements