سقوط أخطر رجل في العالم.. ملك الكوكايين في قبضة الأمن

 روكو مورابيتو واحد من أخطر رجال المافيا المطلوبين عالميا
روكو مورابيتو واحد من أخطر رجال المافيا المطلوبين عالميا
Advertisements

بعد فراره لمدة 28 عاما، تسلمت إيطاليا أخيرا مواطنها روكو مورابيتو، وهو واحد من أخطر رجال المافيا المطلوبين عالميا.

فقد سلمت البرازيل مورابيتو، تاجر المخدرات الذي ينتمي إلى مافيا ندرانغيتا بمنطقة كالابريا الإيطالية، إلى بلده الأم، بعد توقيفه العام الماضي حسبما أعلنت الشرطة الدولية (إنتربول) والسلطات الإيطالية، الأربعاء.

وحكم غيابيا على مورابيتو (56 عاما)، الملاحق من القضاء الإيطالي منذ عام 1994 بتهمة الاتجار في المخدرات، في بلده الأم بالسجن 28 عاما، وهي مدة شددت لاحقا لتصبح 30 عاما.

ولفتت منظمة الإنتربول التي تتخذ مقرا لها في مدينة ليون الفرنسية، في بيان، إلى أن "مورابيتو الملاحق بموجب نشرة حمراء صادرة كان من أخطر المطلوبين في العالم".

وقال جوفاني بومباردييري كبير المدعين العامين في النيابة العامة المتخصصة في مكافحة المافيا في منطقة كالابريا في البيان، إن تسليم مورابيتو "يبعث برسالة قوية مفادها أنه مهما بلغت قوة الشبكة الإجرامية لمجموعات المافيا، فإن شبكة الشرطة العالمية لدينا أقوى".

واعتقل مورابيتو في أوروغواي في سبتمبر 2017 ثم فر من السجن في يونيو 2019 من خلال حفرة في السقف، ثم ألقي القبض عليه مجددا في مايو 2021 في مدينة جواو بيسوا شمال شرقي البرازيل.

ووصل إلى مطار تشامبينو في روما صباح الأربعاء بمواكبة من عناصر في الأمن الإيطالي.

ويواجه مورابيتو تهما عدة، من بينها نقل المخدرات إلى إيطاليا وبيعها في ميلانو، ثم محاولة استيراد 592 كيلوغراما من الكوكايين من البرازيل سنة 1992، و630 كيلوغراما سنة 1993.

Advertisements