في عيد الأضحى| أضرار تناول البروتين «اللحوم» بكثرة

أضرار تناول اللحوم بكثرة
أضرار تناول اللحوم بكثرة
Advertisements

استهلاك كميات عالية من أي عنصر غذائي بصورة مستمرة لفترة زمنية طويلة يجب أن يحمل بعض المخاطر على الصحة، والبروتين والذي نتناوله بكثرة خلال عيد الأضحى يسبب العديد من المشكلات، كما ان إتباع نظام غذائي يعتمد بشكل أساسي على البروتين وخاصةً الحيواني (اللحوم الحمراء) من الممكن أن يسبب مشاكل واضطرابات جسيمة بالجسم، ومن المشكلات الصحية التي يسببها تناول اللحوم بكثرة.

 

اللحوم الحمراء والسرطان: النظام الغذائي الغني بالبروتين الحيواني يرفع من نسب الإصابة بالسرطان وخاصة سرطان الثدي، وسرطان البروستاتا، وسرطان القولون، بينما تناول البروتين من مصدر نباتي يحد من الإصابة بالسرطان.

 


أمراض القلب: زيادة استهلاك اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان كاملة الدسم قد يؤدي إلى زيادة نسبة الكوليسترول بالدم، وبالتالي ارتفاع فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بعكس البروتين النباتي الذي لا يتسبب بهذه المخاطر، في حين يقي تناول السمك، والدواجن، والمكسرات من أمراض القلب.

 


اكتساب الوزن: هل اللحم يزيد الوزن؟ يبدو الأمر غريباً ولكنه صحيح، فاتباع نظام غذائي يعتمد على البروتين بصفة خاصة وإحلاله محل الكربوهيدرات يساعد بالفعل على خسارة الوزن، ولكن لفترة وجيزة، يبدأ بعدها الجسم في اكتساب الوزن وتخزين البروتين الزائد على هيئة دهون.
تلف أنسجة الكلى وتكون حصوات: وخاصة لدى أصحاب الكلى المريضة بالفعل، إذ تجاهد الكلى للتخلص من النيتروجين الزائد والذي يعد أحد نواتج هضم الأحماض الأمينية مما يزيد من إجهاد الكلى.

 


اضطرابات الجهاز الهضمى: يمكن ملاحظة أعراض مختلفة مثل الإمساك أو الإسهالأيضاً، وذلك لانخفاض المحتوى الغذائي من الكربوهيدرات وبالتالي نقص الألياف التي تنظم عملية الإخراج وتريح الجهاز الهضمي.

 


رائحة كريهة للفم: تزداد بصورة واضحة وخاصة مع انخفاض محتوى الكربوهيدرات، ولا يجدي معها نفعاً غسل الأسنان مراراً.
هشاشة العظام: يساعد تناول كميات كبيرة من البروتين الحيواني على ارتفاع معدل فقدان الكالسيوم، ولين العظام، والإصابة بهشاشة العظام. ولكن هناك الحاجة لمزيد من الدراسات في هذا الصدد).

 


الجفاف: يتخلص الجسم من النيتروجين الزائد بعد هضم البروتين عن طريق الماء وسوائل الجسم، مما يسبب الجفاف ويزيد الأمر خطورةً عدم الإحساس بالعطش.


الصداع: هل أكل اللحم يسبب الصداع؟ قد نسمع أحد الأشخاص يقول اذا اكلت لحم صدع راسيصداع ، نعم يمكن أن يصاب الشخص بالصداع بعد اكل اللحم خاصةً بعد تناول اللحم اللانشون مثل السلامي، وذلك لاحتوائها على مواد حافظة مثل التيرامين والنترات التي تؤدي إلى زيادة تدفق الدم إلى الدماغ، وأكثر الفئات عرضة للشعور بالصداع بعد تناول اللحم هم الأشخاص المصابون بالصداع النصفي لأن أجهزتهم العصبية أكثر حساسية لحدوث تغيرات في النهايات العصبية في الأوعية الدموية، لذا من الأفضل تناول اللحوم الطازجة عند الرغبة بتناول اللحوم.


التعب بعد اكل اللحوم: يمكن أن نسمع أحد الأشخاص يقول اتعب بعد تناول اللحوم، وهذا قد يكون صحيحاً فقد يشعر بعض الأشخاص بعد تناول اللحم بالتعب والخمول، وفي حال حدوث ذلك يجب عدم إهماله، إذ يشير غالباً أن الجسم لا يستطيع هضم اللحم ويبقى عالقاً في الأمعاء، فتنتقل طاقة الجسم بأكملها إلى الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى الشعور بالثقل في الأمعاء وعدم القدرة على تناول شيء.


ومن النصائح الهامة لمحبي البروتين خلال عيد الأضحى:
لمن يرغب بالمحافظة على محتوى مرتفع من البروتين في نظامه الغذائي وتناول لحوم الأضاحي بدون مشاكل، اتباع النصائح الآتية:

الحصول على البروتين من مصادر صحية مثل: منتجات الألبان منزوعة الدسم، والأسماك، والمكسرات، والحبوب الكاملة، وتجنب اللحوم ذات المحتوى المرتفع من الدهون المشبعة.
توزيع البروتين على مدار اليوم بين الوجبات.
إضافة الخضروات والفواكه، والألياف إلى البروتين للحصول على وجبة متكاملة.
تناول لحوم حيوانات ودواجن تتم تغذيتها على العشب الطبيعي وليس الأعلاف المصنعة.
استشارة الطبيب للتأكد من كفاءة عمل الكلى، حتى لا يتم إرهاقها بكميات البروتين الزائدة.

 

 

اقرأ ايضا|عيد الأضحى 2022.. نصائح غذائية وصحية لمرضى السكر

Advertisements