كنوز| يا رايحين للنبى الغالى.. هنيالكم وعقبالى

ليلى مراد تقرأ القرآن الكريم
ليلى مراد تقرأ القرآن الكريم
Advertisements

فى أداء مناسك الحج دروس روحية تجرد الإنسان من انتفاخ الذات عندما يتذوق حلاوة الخضوع والخشوع فى حضرة الله، وفى فترة الحج تنتشى النفس بالتواشيح والإنشاد الصوفى المتبتل فى حب الله، ومن بينها رائعة «يا رايحين للنبي الغالي».

هنيالكم وعقبالى» للمطربة ليلى مراد وتتسابق الإذاعات والفضائيات فى عرض هذه الرائعة فى أيام الحج قبل أن تشرق على الأمة ليالى عيد الأضحى المبارك، ولهذه الأغنية قصة يرويها الكاتب أحمد الإبيارى نجل السيناريست والشاعر الغنائى الكبير أبو السعود الإبيارى فيقول إنه عثر على السيناريو الذى كتب قصته وحواره والده بخط يده لفيلم «ليلى بنت الأكابر» وفى هامش السيناريو وجد وصفا لمخرج الفيلم أنور وجدى لموقف تودع فيه ليلى مراد زكى رستم عند سفره للحج، وكتب الإبيارى الأغنية بنفس التفاصيل التى طلبها أنور وجدى.


لكن كتابات كثيرة ظهرت بعد ذلك تقول إن ليلى مراد طلبت أثناء تصوير الفيلم السفر لإداء مناسك الحج، لأنها كانت تعانى فى هذه الفترة من الاتهامات التى كانت تلاحقها بأنها على علاقة بإسرائيل، لكن إدارة ستديو مصر رفضت طلبها على أساس أن توقف التصوير لمدة أسبوعين سوف يسبب خسائر فادحة، فطلبت ليلى مراد من أبو السعود الإبيارى تأليف هذه الأغنية لتودع فيها المسافرين للحج ولحنها رياض السنباطى لتعبرعن شوقها للسفر للحج.. وتقول كلمات الأغنية: «يا رايحين للنبى الغالى.. هنيالكم وعقبالى.. يا ريتنى كنت وياكم.. وأروح للهدى وأزوره وأبوس من شوقى شباكه.. وقلبى يتملى بنوره وأحج وأطوف سبع مرات..

وألبى واشوف منى وعرفات واقول ربى كتبهالى.. يا رايحين للنبى الغالى.. أمانة الفاتحة يا مسافر لـمكة.. تأدى فرض الله حترجع والإله غافر ذنوبك..

لما نلت رضاه يا ريتنى معاك فى بيت الله.. وأزور وياك حبيب الله.. هنيالك وعقبالى.. يا رايحين للنبى الغالى».

قالت ليلى مراد فى حديث صحفى إنها عندما غنت هذه الأغنية أمتلأت روحها بمزيد من الشوق لزيارة قبر الرسول «صلى الله عليه وسلم» متمنية أن تحظى بهذه الزيارة مثل كل المسلمين فى مشارق الأرض ومغاربها الذين يبتهلون إلى الله ويكثرون الدعاء لكى يكتب لهم الحجة المباركة وزيارة مكة المكرمة والطواف حولها والسعى بين الصفا والمروة والوقوف على جبل عرفات. 
«كنوز» 

إقرأ أيضاً|هل أصيبت ليلى مراد بـ«الجنون»؟.. قصة الثوب الأسود

 

 

 

Advertisements