«الصحة الفلسطينية» تنفي وجود «بهارات ملوثة بسموم فطرية»

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
Advertisements

نفت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الأربعاء 6 يوليو، المزاعم التي تحدثت عن وجود بهارات ملوثة بسموم فطرية منتشرة في الأسواق المحلية الفلسطينية.

جاء ذلك بعدما نشرت وسائل إعلام محلية في فلسطين قبل أيام نتيجة دراسة على البهارات في السوق الفلسطينية، مدعية أنها أظهرت تلوثها بفطريات سامة خطيرة تسبب السرطان.

وأوضحت الصحة الفلسطينية، في بيانها، أن الجدول المرفق في الدراسة التي نُشرت نتائجها يبين العدد الكلي للفطريات الموجودة في البهارات وليس فحصًا للسموم الفطرية، حيث أن الفطريات تكون موجودة بشكل طبيعي في الأغذية وبعضها مفيد وبعضها الآخر ضار، وليس بالضرورة أن تفرز هذه الفطريات سمومًا فطرية.

وأضافت الوزارة أنه "منذ عام 2006 تم تطوير مختبر الصحة العامة بأجهزة وفحوصات خاصة بالسموم الفطرية للمواد الغذائية التالية: الفواكه المجففة، القهوة، المكسرات، البهارات".

وأشارت الصحة الفلسطينية إلى أن وجود الفطريات في المواد الغذائية لا يعني بالضرورة وجود السموم الفطرية حيث يجب وجود أنواع معينة من الفطريات بتراكيز معينة لإفراز السموم الفطرية.

وأكدت الوزارة أن الأجهزة الموجودة حاليًا في مختبرات وزارة الصحة لديها القدرة على قياس السموم الفطرية ولو كانت بتراكيز قليلة جدًا "أقل من الحدود المسموح بها".

وأشارت إلى أن الوزارة تعتمد في الحكم على نتائج فحص السموم الفطرية، على التعليم الفني الإلزامي رقم 83/2019 للحدود العليا لملوثات معينة في المواد الغذائية، وأنه يتم جمع عينات الأغذية للفحص الميكروبي والكيميائي بطريقة علمية وممثلة لكمية الأغذية المأخوذة منها العينة.

وذكرت الوزارة أنه منذ بداية العام وحتى تاريخه تم فحص 73 عينة فحص ميكروبيًا للعدد الكلي للفطريات من مختلف المحافظات لمادة التوابل والبهارات.

وأكدت الوزارة أنه "بناء على النتائج الأولية يتم إجراء الفحوصات السمية (الافلاتكسين) حيث تم إجراء فحص أفلاتكسين لـ24 عينة من هذه العينات والتي بينت خلوها من السموم الفطرية".

ونوهت في الوقت ذاته إلى أنه في حال وجود عينات مخالفة تقوم وزارة الصحة باتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة وذلك لكافة المنتجات الغذائية المخالفة.

Advertisements