نيجيريا: هجوم مسلح على أحد السجون بالقرب من أبوجا 

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

نفذ مسلحون مجهولون هجوما على أحد السجون الواقعة بالقرب من العاصمة النيجيرية "أبوجا" حيث استخدموا متفجرات وأطلقوا سراح مئات السجناء.

وقالت سلطات السجن النيجيرى - حسبما ذكر راديو "فرنسا الدولي" اليوم الأربعاء 6 يوليو، إنها استطاعت اعتقال معظم السجناء الفارين حيث تسبب هذا الهجوم في فرار أكثر من 300 معتقل .

ومن جانبه، أكد "أبو بكر عمر" المتحدث باسم خدمات السجون في نيجيريا، أن ضابطا أمنيا قتل عندما دخل المسلحون السجن، موضحا أن هوية المهاجمين لا تزال غير معروفة حتى الآن.
اقرأ أيضًا: مقتل 34 شخصا في هجومين لمسلحين في بوركينا فاسو

وفي وقت سابق، قال مفوض الأمن الداخلي في ولاية النيجر في نيجيريا، الخميس 30 يونيو، إن مسلحين قتلوا عددا غير معلوم من الناس وخطفوا أربعة عمال صينيين وبعض الموظفين المحليين في هجوم على منجم بالولاية الواقعة في شمال غرب البلاد.

وولاية النيجر من بين الولايات التي تقوم فيها العصابات المسلحة بإرهاب السكان وقتل الناس وخطفهم للحصول على فدّى.

وقال إيمانويل عمر إن قوات الأمن استجابت لنداء استغاثة يوم الأربعاء بعدما اقتحم مسلحون موقع تعدين في قرية أجاتا أبوكي في منطقة شيرورو بولاية النيجر.

وأضاف عمر في بيان “في أعقاب ذلك، اشتبك الفريق الأمني مع الإرهابيين ولم يتم بعد تحديد عدد الضحايا من الجانبين”.

ومضى قائلا “ومع ذلك، وردت تقارير لم يتم التأكد منها حتى الآن عن خطف عدد من العمال في موقع التعدين، بما في ذلك أربعة صينيين”.

وقال عمر إن بضعة أشخاص، بينهم أفراد أمن، يتلقون العلاج في منشأة طبية حكومية بالولاية.

ولم يتضح حتى الآن من الذين نفذوا الهجوم في الولاية التي يُعرف عنها أن مسحلين ينفذون هجمات على القرى فيها.

وكان مسؤولون محليون قالوا العام الماضي إن من يشتبه أنهم مقاتلون من حركة بوكو حرام أصبح لهم موطئ قدم في شيرورو.

Advertisements

 


 

احمد جلال

جمال الشناوي