فلسطين: إسرائيل تستبق زيارة بايدن بمزيد من القتل وتصعيد عدوانها ضد شعبنا

مبنى وزارة الخارجية الفلسطينية
مبنى وزارة الخارجية الفلسطينية
Advertisements

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية بأشد العبارات جريمة الإعدام الميداني البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق الشاب الفلسطيني الشهيد رفيق رياض غنام (20عامًا) خلال اقتحامها بلدة جبع جنوب جنين، الذي استشهد بعد إصابته بجروح وصفت بالخطيرة بينما كان أمام منزله.

واعتبرت الوزارة هذه الجريمة الجديدة جزءًا لا يتجزأ من مسلسل القتل اليومي بحق أبناء الشعب الفلسطيني، مضيفةً أن دولة الاحتلال تستبق زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بمزيد من عمليات الإعدام الميداني وتصعيد عدوانها الشامل ضد الشعب الفلسطيني بتوجيهات وتعليمات المستوى السياسي الإسرائيلي التي تبيح لجنود الاحتلال إعدام الفلسطيني دون أي مبرر أو سبب. 

وحمل الخارجية الفلسطينية الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجريمة وغيرها.

وطالبت الوزارة المحكمة الجنائية الدولية بتحمل مسؤولياتها في ملاحقة ومحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين، والإسراع في تحقيقاتها في جرائم الاحتلال ومستوطنيه وإصدار مذكرات توقيف بحق الجناة والقتلة والمخربين.

Advertisements