بيشوى فايز: احترفت الغطس والتصوير بسبب رحلاتى حول العالم

«الحاج بيشوى» أشهر رحالة على السوشيال ميديا: للسفر مليون فائدة

الرحالة المصرى «بيشوى فايز»
الرحالة المصرى «بيشوى فايز»
Advertisements

استطاع الرحالة المصرى «بيشوى فايز» أن يحفر اسمه على السوشيال ميديا بهاشتاج «حكاوى السفر مع بيشوي» ليصل إلى لقب العالمية ويعتبر أول من يرجع له رواد مواقع التواصل الاجتماعى لمعرفة تفاصيل السفر للداخل والخارج ويحصد لقب «أشهر مرشد سياحى فى أوروبا».

فتح «بيشوي» قلبه لجريدة «الأخبار» وأفصح عن أسرار وصوله لسلم الشهرة على السوشيال ميديا منذ بداية رحلته داخل مصر وهو فى عمر الـ 16 عاماً، وكانت رحلته الأولى خارج مصر إلى اليابان لحضور مؤتمر عن «كيفية تحقيق السلام» بحضور 17 شخصاً من جميع أنحاء العالم، وكان اختياره لإتقانه اللغة اليابانية التى درسها، ومن هنا تعرف على الثقافة اليابانية وقام بجولة سياحية واسعة تعرف من خلالها على ثقافات مختلفة رسخت بداخله الشغف للسفر حول العالم، وكل هذا حدث قبل الانفتاح على السوشيال ميديا والفيسبوك والإنستجرام فكان لديه حالة من الانبهار بكل هذا الكم من التكنولوجيا مما جعله يأخذ قرار العمل «رحالة» حول العالم لنقل الخبرات والثقافات المختلفة لمن يهتم بأمرها.

حكاوى السفر
قال «بيشوى»: كان هدفى الأول أن أكون رحالة هو نقل كل الثقافات والتجارب المفيدة من كل بلد بزوره  لمحبى السفر، من خلال خبراتى التى اكتسبتها من السفر والذى أطلقت عليها هاشتاج «حكاوى السفر مع بيشوى»، كما قال أجدادنا للسفر ٧ فوائد ولكن من خبراتى فهو له مليون فائدة، لأنه يكسبنا خبرات وأفكارا مختلفة ويساعد فى نطاق العمل من حيث تنمية المهارات والإبداع، فالسفر يعمل على استثمار وتنمية الإبداع ويعمل على فتح مجالات للتفكير كثيرة، منها أن السفر يعتبر علاجا نفسيا فهناك بعض الأشخاص عندما يسافرون يتخلصون من الضغوط النفسية فهنا أصبح السفر علاجا مجانيا، ويساعد على التفكير خارج الصندوق، وعلاج لكل الامراض.

وأضاف «بيشوى» أن للسوشيال ميديا عاملا مهما جدا فى توصيل أفكارى وخبراتى لأننى أقوم بنشر صورى حول العالم والتعليمات فى التسهيل للسفر، وبالفعل أصبح لى متابعون كثيرون للاستفادة من هذه المنشورات وبيسألونى عما يحتاجونه وعلى قدر استطاعتى بساعدهم وأوجههم.

إقرأ أيضًا | قبل إجازة عيد الأضحى.. أسعار وشروط دخول المناطق الآثرية

بدأ بيشوى مساره للعالمية من «أرض السلام» مدينة دهب وعمل بها مدرب غطس حر وعاش بها 3 سنوات فى وقت الكورونا، وكنت محظوظا للغاية لأنها كانت فى غاية الأمان وخالية من الكورونا والمشاكل ليست مثل باقى دول العالم التى قامت بالإغلاق الكامل على أنفسهم.. أما عن هاشتاج «حكاوى السفر مع بيشوى» فهدفه الأول التسهيل على رواد مواقع التواصل الاجتماعى أثناء البحث عن أى شيء يخص السفر لأى دولة فى العالم يقدر بمجرد كتابة الهاشتاج أنه يوصل للمعلومة بكل سهولة.

كما نصح بيشوى متابعيه السفر داخل مصر فهى تحتوى على 30 محمية طبيعية والغطس فى البحر الأحمر والصحراء البيضا والصحراء السوداء والواحات والباويطى والنوم فى الصحراء، ونهر النيل فى أسوان وآثار الأقصر والأهرامات ستكون تجربة ممتعة ليهم جدا.

أقدم طريق سياحى
قال بيشوى إنه زار طريق الحجاج الكاثوليك واسمه طريق سنتياجو بإسبانيا ويعتبر أقدم طريق سياحى فى العالم منذ 900 عام وهو أول طريق رسمت له خريطة ويأتى له زوار من كل أنحاء العالم، وأى شخص يزور هذا الطريق بيطلق عليه حاج، سيدات ورجالا وأطفالا كل الأعمار وهو لم يبق طريقا دينيا فقط مثل الحج فى مكة او كنيسة القيامة فى فلسطين فهو أصبح طريقا لمن يريد خوض التجربة، وله ملابس مخصصة وتجهيزات مختلفة وحذاء خاص لأننا نمشى به بالشهور ممكن شهر واثنين وثلاثة.

أما عن تكلفة السفر فهناك طريقة توفر لى بشكل طريف فأنا أقوم بحجز الطيران قبل السفر بفترة كبيرة فهذا يوفر فى التكلفة كثيرا، والإقامة ممكن أن تكون عند أحد من الأصدقاء او بعض الأشخاص يمكن أن يستضيفونى بشكل مجاني، وأتعرف على المواصلات بأرخص الأماكن، والعائد المادى الذى أحصل عليه من السفر هو الخبرات التى أكتسبها أنا بستثمر فى السفر لأنه يكسبنى أفكارا يمكننى استخدامها فى شغلى بطريقة مختلفة، مما جعلنى أصل إلى مرشد سياحى فى أوروبا وأصبحت الشركات تطلبنى لأكون مرشدا للمصريين والعرب فى أوروبا، بالإضافة إلى أننى مدرب غطس حر واستطيع ممارسة التدريب فى أى مكان بالعالم، كما أننى احترفت التصوير فأصبحت أبيع الصور للمحلات والجرايد خارج مصر ومن هنا فتحت لى أبواب عمل كثيرة جدا.

Advertisements