بكلمات مؤثرة.. حسن الرداد ينعي شقيقه فادي في الذكرى 19 لرحيله

 حسن الرداد ينعي شقيقه فادي في ذكري وفاته ال 19
حسن الرداد ينعي شقيقه فادي في ذكري وفاته ال 19
Advertisements

نشر الفنان حسن الرداد على حسابة الشخصي " الفيس بوك " على موقع التواصل الاجتماعى منشور يقوم به بنعى شقيقه فادي في ذكري وفاته ال 19 بكلمات مؤثرة.


وقال حسن الراد "الذكرى ال ١٩ لأخى و حبيبى و نور عينى #فادى_الرداد، ربنا يرحمك و يدخلك الجنة ان شاء الله يا حبيبى، كنت ماشاء الله مصلى و دائم الصيام طوال السنة.

وتابع الرداد قائلًا خلال منشورة :ربنا يصبرني على فراقك يا نور عيني و إن شاء الله فى الجنة مع الابرار و الى لقاء ان شاء الله، أرجو الدعاء لأخى #فادى_الرداد .

وكان حسن قد نعي والده منذ عدة أيام في ذكري وفاته أيضا حيث تفرق بينهم أيام قليلة في ذكري وفاتهم ... رحم الله الجميع وتغمدهم بواسع رحمته.

وكان النجم حسن الرداد قد حل ضيفاً على «بوابة أخبار اليوم» في ندوة أقيمت لتكريمه بعد تألقه في موسم ‏دراما رمضان الماضي بمسلسل "بابلو" الذي حقق به نجاحاً كبيراً.‏

وقال النجم حسن الرداد على هامش ندوة «بوابة أخبار اليوم» لتكريمه عن سبب تقديمه شخصية بابلو: ‏‏"قدمت العام الماضي دوراً كضيف شرف في مسلسل ملوك الجدعنة، وكان دوراً شعبياً ووجدت قبولاً من ‏الجمهور وتلقيت رسائل كثيرة من الجمهور عن الدور.

وكانت هناك فكرة أن يتم تقديم هذه الشخصية في ‏مسلسل فيما بعد، وبعد رمضان مررت بظروف عائلية، منعتي من العمل وعندما تلقيت السيناريو وجدت فيه ‏كل ما أريده، دراما شعبية بجانب الاستمتاع لي كممثل يعمل حتى الآن باحتراف يحمل روح الهواية، فأحسب ‏ماذا يريد الجمهور، من دون خوف أو محاذير لتقديم عمل معين، لأن المجازفة محسوبة".‏

وأضاف حسن الرداد: "قبل تقديمي فيلم زنقة ستات، اقترح علي الكثيرون أن أقدم شيئاً مثل "احكي يا ‏شهرزاد" لكني قررت أن أقدم كوميدي، وعندما قدمت "زنقة ستات" وجدت كل الورق المرسل لي كوميدي، ‏وعندما قدمت "توأم روحي" وجدت الجميع يرسل لي أعمالاً رومانسية، وفي الطريق فيلم جديد بشكل مختلف ‏والذي يليه كذلك، والفكرة أنني وجدت فنانين حصروا أنفسهم في شكل معين، لأسباب خاصة به.

ولذلك فأنا ‏حريص جداً منذ بداية دخولي المعهد في سنة أولى على ألا أحصر نفسي في لون واحدة وأن أقدم كل ‏الأشكال، كوميدي، رومانسي، أكشن، ويكون لي مساهمة في هذه الصناعة حتى لو كنت ضعيفاً، فلابد أن ‏يكون هناك محاولة لتغيير النظام السائر في الصناعة وهو بمثابة إلقاء حجر في الماء الراكد لتحريكه، فلا ‏يجب أن نستمر في تقديم لون فني واحد".‏

Advertisements