مركز الأزهر العالمي للفلك يشارك في ملتقى تكنولوجيا الفضاء تجاه البيئة والمناخ

مركز الأزهر العالمي للفك الشرعي
مركز الأزهر العالمي للفك الشرعي
Advertisements

يشارك مركز الأزهر العالمي للفك الشرعي وعلوم الفضاء بمجمع البحوث الإسلامية في الملتقى العلمي الأول بين وادي العلوم والتكنولوجيا والذي تنظمه جامعة سوهاج بالتعاون مع المركز، تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب_شيخ الأزهر الشريف.

ويُعد هذا الملتقي واحدًا من أولي الملتقيات العلمية بالجامعات المصرية وفي صعيد مصر بصفة خاصة، والذي يهدف إلى الدمج بين العلوم الدينية وعلوم الطبيعة والحياة، وفي إطار أهداف التنمية المستدامة والاستعدادات التي تتخذها الدولة المصرية للحوار الوطني واستضافة قمة المناخ "cop 27" وهو أحد الإنجازات المهمة للجمهورية الجديدة في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.
ومن المقرر أن يشارك في الملتقى العلمي والثقافي والدعوي والتوعوي خبراء في المجال الدعوي والأكاديمي لمناقشة مجموعة من القضايا المجتمعية المهمة وفي مقدمتها التغيرات المناخية لبيان أثر استخدام تكنولوجيا الفضاء تجاه التغيرات المناخية وما يترتب على ذلك من ظواهر جوية وكونية وتأثيرها على أوقات العبادات المختلفة في أرجاء الكرة الأرضية.
وتتناول محاور الملتقي، دور الفلك وتكنولوجيا الفضاء في مواجهة التغيرات المناخية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة (أثر تطور النشاط الشمسي تجاه التغيرات المناخية – عرض المشاكل والحلول المقترحة)، الأديان والرسالات السماوية تجاه الحفاظ على البيئة (أثر التغيرات المناخية على التراث الإسلامي والحضارة المصرية - أثر التغيرات المناخية على بعض أحكام العبادات الشرعية)، دور الشباب المصري والعربي لدعم مبادرات الدول تجاه التغيرات المناخية، السياسات والاجراءات القانونية تجاه حماية البيئة لمجابهة التغيرات المناخية.
اقرأ أيضا : مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية يقدم حكاية كتاب «دليل الحج والعمرة»

Advertisements