محافظ أسيوط يناقش موقف مشروعات مبادرة «حياة كريمة» بمركز منفلوط 

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع
Advertisements

ناقش اللواء عصام سعد محافظ أسيوط الموقف التنفيذي لمشروعات المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» والمشروع القومي لتطوير الريف المصري ومعدلات التنفيذ بمركز منفلوط حتى الآن فضلاً عن المقترحات والمعوقات ورصد أية ملاحظات حتى يتثنى تلافيها بالتنسيق مع الجهات المنفذة للمشروعات.

وأكد على تقديمه لكافة سبل الدعم وتسخير الإمكانات وتذليل العقبات لسرعة تنفيذ تلك المشروعات والارتقاء بمستوى خدمات البنية التحتية وتقديم خدمات أفضل للمواطنين في أسرع وقت ممكن موجهاً رئيس المركز بضرورة التنسيق بين كافة الجهات المعنية والوحدات القروية وأملاك الدولة لتوفير الأراضي اللازمة لإقامة وإنشاء مزيد من المشروعات الخدمية عليها وفقا للاحتياجات الفعلية على أن يتم مراعاة كافة الاشتراطات والمواصفات الفنية.

 جاء ذلك خلال ترأسه اجتماعاً لمناقشة وبحث توفير أراضي بقرى المركز لإقامة مزيد من المشروعات بمركز منفلوط ضمن المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» والمشروع القومي لتطوير الريف المصري، بحضور العميد علاء عبدالجابر سكرتير عام مساعد المحافظة والمستشار محمد سليمان المستشار القانوني للمحافظة ومحمد عبدالغني رئيس مركز ومدينة منفلوط وأحمد شوقي مدير جهاز املاك الدولة بالمحافظة ومنار غالي مدير إدارة الشئون القانونية بالمحافظة.

اقرأ أيضا| شكاوى من صعوبة الكيمياء لطلاب الثانوية العامة في أسيوط 

وأوضح محافظ أسيوط، أن الدولة بكافة أجهزتها تعمل على توفير  ظروف معيشية أفضل للمواطنين والعمل على تغيير جوهري في واقع الحياة على نحو أفضل وأشمل وذلك عن طريق إستخدام أحدث الوسائل والمعدات لتحقيق الهدف المنشود من المبادرة وحل أي مشكلة تطرأ على أرض الواقع على أن يتم التنفيذ بناءاً على شروط ومعايير الجودة في تنفيذ الأعمال لمواكبة الجهود التنموية تنفيذاً لتعليمات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية تحقيقاً لاستراتيجية مصر2030 وتنفيذاً لخطط التنمية المستدامة مؤكداً على متابعته الدورية لتنفيذ المشروعات من خلال جولاته الميدانية بالقرى والمراكز أو تكليف قيادات المحافظة ورؤساء المراكز والأحياء بالمرور للاطمئنان على مراحل التنفيذ أو عن طريق عقد الاجتماعات مع مسئولي كل قطاع لتذليل العقبات.

يذكر أن المشروع القومي لتطوير الريف المصري «حياة كريمة» يستهدف 7 مراكز بالمحافظة خلال مرحلته الجديدة بإجمالي 149 قرية و894 تابع ويجري تنفيذ مشروعات بإجمالي 1500 مشروع بتكلفة اجمالية 25 مليار جنيه ويتولى جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية بعدد 4 مراكز هي "ساحل سليم وأبوتيج وأبنوب والفتح" ويتولى جهاز تعمير الوادى الجديد تنفيذ المشروعات بمركزى "منفلوط وديروط" ويتولى جهاز تعمير جنوب الصعيد تنفيذ المشروعات بمركز صدفا يتضمن تطوير شامل للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية فضلاً عن تحسين أوضاع الفئات الأولي بالرعاية بتلك القرى والنجوع.

Advertisements