وزير الداخلية التونسي يؤكد وجود تهديدات إرهابية لاستهداف أمن البلاد ورموزها

توفيق شرف الدين
توفيق شرف الدين
Advertisements

أكد وزير الداخلية التونسي توفيق شرف الدين، يوم السبت 2 يوليو، تواتر تهديدات إرهابية تستهدف أمن تونس ورموزها واستقرارها، في هذه المرحلة الدقيقة التي تمر بها البلاد.

ونقلت إذاعة "إكسبريس أف أم" المحلية التونسية عن الوزير شرف الدين قوله خلال إشرافه اليوم على ندوة الولاة (المحافظون)، إن مثل هذه التهديدات تواترت "لاسيما وأن البلاد قادمة على محطات مهمة منها الاستفتاء على الدستور الجديد، وانطلاق موسم الحصاد والموسم الصيفي والسياحي والمهرجانات الصيفية".

لكنه استدرك قائلًا إن تونس "تعيش وضعًا عامًا يتسم بالاستقرار الملحوظ في أرجاء الوطن كافة باستثناء بعض التحركات الاجتماعية على خلفية مطالب مهنية"، مشيرًا إلى أن "وزارة الداخلية تحرص على التعامل مع كل المستجدات في كنف الاحترام للحقوق الأساسية للمواطنين".

وثمن في المقابل، الجهود التي تبذلها الأجهزة الأمنية في بلاده للكشف عن العناصر الإرهابية ومخططاتها، والتصدي لكل أنواع الجريمة.

وتأتي تأكيدات شرف الدين بعد نحو أسبوع من كشف وزارة الداخلية التونسية عن مُخطط لاستهداف رئيس البلاد قيس سعيد في شخصه أو محيطه أو مؤسسة رئاسة الجمهورية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الداخلية التونسية، فضيلة الخليفي، خلال مؤتمر صحفي وصفته بـ"الاستثنائي" عقدته يوم الجمعة الماضي، إن الأجهزة الأمنية في بلادها "توفرت لها معطيات متقاطعة حول وجود مخطط يستهدف رئيس الجمهورية".

اقرأ أيضًا: اعتقال خلية نسائية يشتبه بانضمامها لتنظيم إرهابي في تونس

Advertisements