رئيس البرلمان الليبي: أغلبية الأحزاب والشخصيات السياسية تؤيد إقامة نظام فيدرالي

عقيلة صالح
عقيلة صالح
Advertisements

أكد عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب الليبي، أن أغلبية الأحزاب والشخصيات السياسية في البلاد تؤيد إقامة نظام فيدرالي، وذلك حسب قوله.

يأتي ذلك في وقتٍ خرجت تظاهرات في عدة مدن منها العاصمة طرابلس وطبرق وسبها أمس اعتراضًا على الأوضاع السياسية والمعيشية، تخللتها بعض أحداث العنف، إذ جرى إضرام النيران في مقر مجلس النواب في طبرق، وحرق مبنى مراقبة الخدمات المالية في سبها.

وقال عقيلة صالح، في تصريحاتٍ لموقع "العربية" الإخباري، إن "أغلبية الأحزاب والشخصيات السياسية تؤيد إقامة نظام فيدرالي"، مضيفًا أن "القاعدة الدستورية للانتخابات يجب أن يستفتى فيها الليبيون".

وأشار عقيلة صالح إلى أنه كان هناك خلاف حول 8 مواد بشأن الدستور، منوهًا إلى أنه اقترح استفتاء الليبيين فيها.

وحول تطورات الأحداث الأخيرة في البلاد، أكد عقيلة صالح أنه سيتم التعامل مع من أحرقوا مقر البرلمان وفق القانون، وأنه لن ينجو أحد بفعلته.

واتهم عقيلة صالح أنصار النظام السابق باقتحام مقر البرلمان، محملًا إياهم مسؤولية ذلك.

اقرأ أيضًا: الجيش الليبي يؤكد وقوفه إلى جانب المطالب الشعبية.. ويدعو إلى حراك سلمي

Advertisements