نائب بحزب المحافظين البريطاني يستقيل بعد تحرشه برجلين

النائب كريس بينشر
النائب كريس بينشر
Advertisements

قدم النائب كريس بينشر، الذى كان دوره الحفاظ على الانضباط بين أعضاء حزب المحافظين فى البرلمان الأنجليزي، ‏خطاب استقالة إلى جونسون يوم الخميس.‏

قال بينشر فى رسالته: "شربت كثيرًا ليلة الأربعاء لقد أحرجت نفسى والآخرين، وهذا هو آخر شيء أريد ‏أن أفعله، ولهذا أعتذر لك وللمعنيين".‏ لكنه قال إنه سيبقى نائبا من حزب المحافظين وسيواصل دعم جونسون من المقاعد الخلفية فى ‏البرلمان.‏

لم يجب جونسون عندما سئل حول ما إذا كان سيعلق عضوية بينشر من الحزب، وقال متحدث باسم مكتب ‏جونسون فى وقت لاحق أن رئيس الوزراء يعتقد أن سلوك بينشر "غير مقبول".‏

وزادت استقالة بينشر من منصب نائب الرئيس من متاعب رئيس الوزراء بعد أن نجا من ‏تصويت بحجب الثقة عنه، أجراه نواب من حزبه الشهر الماضى، لكنه ظهر ضعيفًا لأن أكثر من 40٪ من ‏المحافظين صوتوا ضده.‏

ذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية أن بينشر قام بملامسة رجلين مساء الأربعاء فى نادٍ خاص للأعضاء، ‏وقالت شرطة العاصمة فى لندن إنها لم تتلق بعد أى تقارير عن اعتداء فى الحدث.‏

قال حزب العمال البريطانى المعارض أن حكومة جونسون لديها أسئلة للإجابة عليها حول سبب تعيين ‏بينشر فى المنصب فى المقام الأول.‏

قالت نائبة زعيم حزب العمال أنجيلا راينر: "تظهر الحلقة الأخيرة مدى تدهور معايير الحياة العامة فى ‏عهد بوريس جونسون، لأن حزب المحافظين غارق فى الفساد والفضيحة، لدرجة أنه غير قادر تمامًا على ‏مواجهة التحديات التى تواجه الشعب البريطاني".‏

 

 

 

 

 

 

Advertisements