احتفالًا بذكرى ثورة 30 يونيو

رئيس حزب الغد: لولا ثورة 30 يونيو لظل الشعب تحت مقصلة الإخوان 

المهندس موسى مصطفى موسى فى تصريح خاص لبوابة أخبار اليوم
المهندس موسى مصطفى موسى فى تصريح خاص لبوابة أخبار اليوم
Advertisements

أكد المهندس موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد، أن الحزب كان له دورا مستمرا في ثورة 30 يونيو، موضحا أن جميع أعضاء "الغد" كانوا يتجمعون دائمًا وحريصين على النزول والتواجد في ميدان التحرير آنذاك.

وأضاف رئيس حزب الغد فى تصريح خاص لـ"بوابة أخبار اليوم": "أشعر وكأن يوم ٣٠ يونيو بالأمس، لأن الحزب كان له دورا مستمر منذ أن بدأنا التحرك لهذه الثورة فجميع الأعضاء كانوا يجتمعون دائمًا وكانوا حريصين على النزول سويًا للتحرير، بجانب جميع أطياف الشعب المصري والتيارات المختلفة".

وأضاف: "كان لنا دورا هاما فى هذه الفترة حيث أننا قمنا بعمل الكثير من التجهيزات وطوال الوقت كنا نتواجد مع الشعب حاملين أعلام مصر، فكان بالنسبة لنا التواجد فى هذه المرحلة نابعا من إرادة وتصميم كامل بأن لا يمكن أن يستمر الوضع كما هو حتى أخذ الرئيس عبد الفتاح السيسى القرار ليقف أمام الإخوان لصالح الشعب المصرى ومن هنا كانت نقطة الانطلاق".

وتابع موسى: "نحن تواجدنا فى الميدان دون أن نعرف مصيرنا والى أين ستذهب بنا البلد ولا نعلم من سيتصدى لنا أيضا، فقد كنا فى مرحلة استباقية عندما كان الحزب يأخذ مواقف بعينها تتمثل في إقامة اجتماعات مع الأحزاب".

وأوضح: "نحن كان موقفنا واضحا حينها فقد طالبنا بانتخابات رئاسية مبكرة ومعجلة وهذا كان الخلاف بينى وبين الإخوان لأننى صممت على وجود انتخابات واعتقد اننا وقتها عبرنا هذه المرحلة العصيبة لندخل إلى مرحلة أكثر عمقا ألا وهي قيام ثورة شعب قامت وقتها مما ساعد على وقف جميع الألسنة، بالإضافة إلى أن تدخل الرئيس عبد الفتاح السيسي كان الفيصل الأساسى فى هذا الموضوع".

وختم موسى حديثه، قائلا: "أخذنا حريتنا تماما فقد كان الشعب تحت مقصلة الفكر الإسلامي المتطرف حين أرادوا تقسيم الدولة على طريقتهم وتحويلها لنظام الخلافة وبالفعل انتهى لأنه لا أحد فى الشعب المصرى كان سيقبل بذلك ولكن ما حدث أن الامور سارت أكثر ماكنا نتوقع عندما قرر الرئيس عبد الفتاح السيسى وقف الدستور الى جانب  عدد من القرارات وقتها، وهذا فى حد ذاته نقل الشعب المصري إلى مكانة أخرى أفضل، والشعب أخيرا تنفس الحرية".

 

Advertisements