شوبير عن مدرب منتخب مصر: هل نعود لحسن شحاتة؟

أحمد شوبير
أحمد شوبير
Advertisements

تحدث الإعلامي أحمد شوبير، عن المرشحين لتدريب منتخب مصر بعد اعتذار البرتغالي باولو سوزا، والمدرب الكرواتي فلاديمير بيتكوفيتش، تولي مهمة تدريب الفراعنة.

وقال شوبير، عبر برنامجه الإذاعي على راديو "أون سبورت إف إم": "هل نعود إلى المدرب المصري من جديد ومين مدرب عاقل يوافق ويحصل زي إيهاب جلال.. لكن معتقدتش إنه السيناريو ده يحصل لأن اتحاد الكرة مقرر التعاقد مع مدرب أجنبي".

"نشوف مدرب أجنبي (على قد الحال) ونقول مشروع ونمشي وراه كلنا.. وسمعت أن فرانكو فودا المدير الفني لمنتخب النمسا مرشح بقوة لتدريب منتخب مصر، صحيح لم يوفق بقيادة منتخب النمسا لكأس العالم، لكن قبلها صعد لبطولة أمم أوروبا وودع البطولة من دور الـ 16 على يد منتخب إيطاليا بصعوبة 2-1".

"على اتحاد الكرة أن يفتش في جيوبه القديمة.. هل ممكن نفكر في الاسم الكبير حسن شحاتة؟ لكني عارف أن اتحاد الكرة قرر التعاقد مع مدرب أجنبي بعد تجربة إيهاب جلال"

وقال شوبير، عبر برنامجه الإذاعي على راديو "أون سبورت إف إم": "اتحاد الكرة أنهى كل الاتفاقات مع البرتغالي باولو سوزا لتدريب المنتخب، وكان حازم إمام هو من تولى المفاوضات، وكان كل شيء معدًا لكي يكون مدرب المنتخب الجديد وفوجئ حازم إمام باعتذار سوزا".

وأضاف شوبير: "هناك أقاويل أن سبب اعتذار سوزا هو كارلوس كيروش، لكن أنا غير مقتنع بهذا الكلام إما أنه لديه عرض أوروبي أو تخوف من تدريب مصر".

وتابع: "حازم إمام قام بإنهاء الاتفاق أيضًا مع فلاديمير بيتكوفيتش وكان من المفترض عقد اجتماع عبر تقنية «زووم» مع المدرب وأعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة، لكن قام بيتكوفيتش بالاتصال بحازم إمام ليعتذر ويطلب تأجيل الاجتماع، ثم قام بإغلاق هاتفه الشخصي".


وفشل مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة جمال علام ، في الاتفاق مع مدير فني أجنبي للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم ، بعد سلسلة من المفاوضات مع العديد من المدربين خلال الأيام الماضية.

وربط البعض الاعتذارات العديدة من قبل المدربين الأجانب عن تولي منصب المدير الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم ، إلي البرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني السابق للفراعنة والذي دخل في صدامات قوية مع مسؤولي الجبلاية خلال الأيام الماضية بسبب مستحقاته المالية المتأخرة.

وكان كيروش قد رفض خصم مبلغ 25 ألف دولار علي خلفية عقوبة كاف بسبب عدم حضوره المؤتمر الصحفي في مباراة المغرب بكأس أمم أفريقيا الأخيرة.

وقال أحمد حسام ميدو عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي تويتر ، :" معلوماتي أن من يحارب اتحاد الكرة الحالي يتواصل مع المدربين بنفسه لاثنائهم عن قبول المهمة".

ولم يوضح ميدو هوية من يحارب مجلس اتحاد الكرة الحالي سواء المدير الفني السابق للمنتخب بسبب أزماته مع الجبلاية أم مسؤولين سابقين في مجالس سابقة لاتحاد الكرة.

في حين قال مصدر داخل اتحاد الكرة ، أن اعتذار فلاديمير بيتكوفيتش كان لأسباب خاصة وليس بسبب الخلاف الماديه أو بشأن الجهاز المعاون.

وعقد مجلس اتحاد الكرة اجتماعا استغرق ما يقرب من خمس ساعات، ناقش خلاله العديد من الملفات الشائكة، وعلي رأسها ملف المدير الفني الجديد للمنتخب الأول ، والمدير الفني لاتحاد الكرة والمرشح له خبير أوروبي، بجانب ملف التعاقد مع خبير أجنبي آخر لتولي مهمة الإشراف على لجنة الحكام. 

Advertisements