من الفوضى للتنمية.. كيف غيرت ثورة 30 يونيو الواقع المصري؟ |فيديو

صورة موضوعية
صورة موضوعية
Advertisements

قال الكاتب الصحفي محمد حمادة، إن ثورة 30 يونيو نقطة فارقة في حياة المصريين، الذين كانت دولتهم على حافة الهاوية، وشهدت حالة من الفوضى والانهيار الاقتصادي، لتأتي الثورة وتغير الوقع إلى الأفضل، وتدفع عجلة الإنتاج والتنمية من جديد، حتى عادت مصر إلى قوتها ومكانتها الطبيعية.

وأضاف محمد حمادة، خلال لقائه مع الإعلامية فاتن عبد المعبود ببرنامج «صباح البلد» المذاع على قناة صدى البلد، أن ثورة 30 يونيو لم تكن خاصة بالمصريين فقط، بل كان لها واقعا على المنطقة العربية والعالم.

وبيّن أن ثورة 30 يونيو كانت ملهمة للمصريين في خلق وإنشاء جمهورية جديدة بمقاييس عالمية، مشيرًا إلى أن مصر لديها الآن 24 مدينة سكنية حديثة، غير الكثير من الإنجازات في مجالات الطاقة والبترول والغاز، والاستثمارات الأجنبية، وغيرها من المشروعات القومية التي انعكست على حياة المواطنين.

وألمح إلى أن ثورة 30 يونيو تؤكد على العمل والإنتاج، مشيرًا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي لا يدخر أي جهد في تحقيق التنمية والعدالة الاجتماعية للمواطن المصري، وعلى الرغم من وجود أزمات اقتصادية كبيرة مرت بها الدولة المصرية إلا أن معدلات الإنتاج تجاوزت 6% وهذا إنجاز كبير على المستوى الاقتصادي.

Advertisements