الخارجية الأميركية: المباحثات غير المباشرة مع إيران لم تحرز أي تقدم

المتحدث الرسمي باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس
المتحدث الرسمي باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس
Advertisements

أكد المتحدث الرسمي باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، اليوم الأربعاء 29 يونيو، أن المباحثات غير المباشرة مع إيران لم تحرز أي تقدم، بحسب ما نشرت قناة العربية في خبر عاجل منذ قليل.

 كان قد وصل وزير خارجية الاتحاد الأوروبى جوزيب بوريل إلى طهران، لمحاولة استئناف المحادثات حول الملف النووى الإيرانى، كما ذكر مصدر دبلوماسى أوروبى لوكالة فرانس برس.

وقال المصدر إن بوريل التقى، صباح اليوم، وزير الخارجية الإيرانى حسين أمير عبد اللهيان ومسئولين آخرين.

وكان بوريل كتب فى تغريدة على تويتر مساء الجمعة أن «الدبلوماسية هى السبيل الوحيد للعودة إلى التنفيذ الكامل للاتفاق (النووى الإيرانى المبرم فى 2015) والتغلب على الخلافات الحالية».

وتأتى زيارة بوريل لطهران فى وقت تشهد المحادثات التى انطلقت فى فيينا فى أبريل 2021 بين إيران والقوى الكبرى (روسيا والولايات المتحدة والصين وفرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا)، جمودًا منذ مارس من العام الجارى.


وتهدف هذه المناقشات إلى إعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاق الدولى الموقع فى 2015 ويتضمن قيودًا على البرنامج النووى الإيرانى والذى انسحبت منه واشنطن فى 2018 فى عهد الرئيس الأمريكى السابق دونالد ترامب، كما تهدف المناقشات إلى إعادة إيران إلى الالتزام بتعهداتها فى هذا الاتفاق.

فى الوقت نفسه، حثّت فرنسا إيران على الاستفادة من زيارة جوزيب بوريل منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبى، لمحاولة التوصل إلى اتفاق نووى. وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية الفرنسية: «نحن مستعدون للتوصل إلى تفاهم نهائى بشأن هذا الاتفاق ونحث إيران على اغتنام هذه الفرصة الدبلوماسية لإتمام الأمر الآن بينما لا يزال ذلك ممكنًا».

Advertisements