نقيب الفلاحين: توفير التقاوي سبب أساسي في استقرار أسعار الخضروات | خاص

حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين
حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين
Advertisements

قال حسين عبدالرحمن أبوصدام نقيب عام الفلاحين، أن أسعار الخضروات والفاكهة تشهد حالة من الاستقرار وسوف تستمر هذه الحالة إلي نهاية العروة الصيفية.


وأضاف نقيب عام الفلاحين، في تصريحات خاصة لــ"بوابة أخبار اليوم"، أن أسعار البصل والثوم شهدوا انخفاضأ بسبب زيادة المساحات المنزرعة وتعثر عمليات التصدير.


وأوضح نقيب الفلاحين، أن أسعار الخضروات والفاكهة تشهد انخفاض ملحوظ بسبب زيادة المساحات المنزرعة وزيادة الإنتاج وارتباك عمليات التصدير، حيث يباع كيلو الطماطم عند باعة التجزئة بأسعار تتراوح من 2.5 و5 جنيهات فيما يباع كيلو البصل بـ 2 جنيه والثوم بـ 4 جنيهات والبطاطس بـ 3 جنيهات والجزر بـ 5 جنيهات والخيار بـ 5 جنيهات والكوسه بـ 8 جنيهات والملوخية بـ3 جنيهات والليمون بـ 15 جنيها والفاصوليا بـ 6 جنيهات والباميه بـ 20 جنيها.

اقرأ أيضا|نقيب الفلاحين: أسواق اللحوم تشهد رواجاً قبل عيد الأضحى | خاص


وأشار أبوصدام، أن الجهود الكبيرة للدولة من توفير التقاوي المعتمدة عالية الإنتاجية والمقاومة للأمراض باسعار معقولة وتوفير المبيدات الكافيه كانت سببا اساسيا في استقرار اسعار الخضروات والفاكهة وزيادة المساحات المنزرعه وزيادة الانتاج، لافتاً إلى أن المناخ الملائم كان سببا مهما في زيادة انتاجية وحدة الفدان.


وأوضح أبوصدام أنه ورغم ازدياد حدة الأزمات العالمية وتتابعها إلا أن الإنتاج الزراعي المصري لم يتأثر وظل مستقرًا مما حافظ على استقرار الاسعار.

اقرأ أيضا|نقيب الفلاحين: أغلب استخدامات القرع العسلي في مصر للحصول علي «اللب»

وقال حسين عبدالرحمن أبوصدام نقيب عام الفلاحين إن بداية ظهور بشاير المانجو في الأسواق تبشر بالخير وبموسم أفضل من الموسم الماضي من حيث كميات الإنتاج لافتا أن محصول المانجو هذا الموسم لم يتعرض لأية عوامل تؤثر بدرجة كبيرة على الإنتاج.

وأضاف أبوصدام ، أن حدائق المانجو في مصر تتخطي الـ300 ألف فدان وتستحوذ الإسماعيلية وحدها على نحو 120 ألف فدان منهم وأن محصول المانجو يظهر بشايره في شهر يونيو، مشيرًا إلى أن ذرورة الإنتاج في أواخر شهر يوليو ويستمر في الأسواق حتى نهاية العام حيث تظهر الأنواع المحلية مثل "المبروكة والزبدية والعويس والسكري والتيمور" حتى شهر أكتوبر فيما تنضج الأنواع الاجنبيه كالكيت  والناعومي في شهري نوفمبر وديسمبر من كل عام.

وأشار  حسين عبدالرحمن أبوصدام، إلى أن تزهير أشجار المانجو يتم في شهري فبراير ومارس لتتكون الثمار في غضون 5 أشهر حيث كان مناخ هذا العام مناسب لزيادة الإنتاج ولم تتضرر الأزهار ولم تظهر أمراض العفن الهبابي مثلما حدث في العام الماضي مما يؤكد أن إنتاج المانجو هذا العام سيكون أفضل من العام الماضي وستكون الأسعار ما بين 10 إلى 20 جنيهًا في الأنواع المنتشرة بمصر.

Advertisements