فترة مثالية لرؤية تقابل الكواكب بالسماء في هذا الموعد ؟

ارشيفيه
ارشيفيه
Advertisements

أعلن خبراء الفلك أن صبح اليوم الثلاثاء 28 يونيو، قام كوكب نبتون بحركة منتظمة باتجاه الشرق عند الساعة 10:19 صباحا بتوقيت القاهرة، ودخل في الحركة التراجعية، حيث عكس ظاهرياً حركته المعتادة باتجاه الشرق أمام النجوم، ويتحول للتحرك غربًا قبل بضعة أشهر من وصوله إلى التقابل. 

وأفاد الخبراء أن كوكبنا يكون بين نبتون والشمس في منتصف سبتمبر 2022 عندها يكون نبتون في حالة تسمى " التقابل، ويشرق مع غروب الشمس ويبقى مشاهدا طوال الليل ويغرب مع شروق شمس اليوم التالي لذلك تعتبر فترة التقابل مثالية خلال السنة لرؤية الكوكب.

وأضاف خبراء الفلك، أن هذا الانعكاس الظاهري لكوكب نبتون في الاتجاه تمر به جميع الكواكب الخارجية للنظام الشمسي بشكل دوري، هذه الحركة معروفة للراصدين القدامى، وقد سببت لهم الحيرة لأنهم لم يتمكنوا من التوفيق بينها وبين النماذج التي تتحرك فيها الكواكب في مدارات دائرية منتظمة حول الأرض ، كما كانوا يعتقدون.

وأضاف الخبراء، أن تتحرك الكواكب دائماً في نفس الاتجاه ولا تتحرك إلى الخلف تراجعياً ولكن الذي يحدث ان الأرض أثناء حركتها السريعة في مدارها الصغير حول الشمس تمر بجانب أحد تلك الكواكب الخارجية عندها يظهر لنا من الأرض " فقط " بأن الكوكب بدأ يتحرك الى الخلف في مدارة بالنسبة للنجوم لعدة أشهر .

اقرأ ايضا :- غداً.. بداية حركة نبتون التراجعية هذا العام 

وتوضح الصورة أن هذا يشبه سيارة تتحرك سريعاً وتعبر بجانب سيارة أخرى تتحرك بشكل ابطأ، عندها فإن الأشخاص داخل السيارة السريعة سيشاهدون السيارة البطيئة بعد تجاوزها تظهر وكأنها تتحرك نحو الخلف وطبعا السيارة البطيئة لا تتحرك للخلف ولم تعكس حركتها وهذا ينطبق على نبتون اثناء فترة حركته التراجعية.

كوكب نبتون يرصد بالتلسكوب في سماء الفجر في الوقت الحالي حيث يشرق عند منتصف الليل ويصل إلى ارتفاع 61 درجة فوق الأفق الجنوبي الشرقي قبل أن يتلاشى مع بزوغ الفجر. 

وأفاد الخبراء بأنه خلال الأسابيع التالية سيصل نبتون إلى أعلى نقطة له في السماء قبل أربع دقائق من كل ليلة ، وسيصبح مرصودا تدريجيًا في سماء المساء مع اقترابه من حالة التقابل.
 

Advertisements