البنك الدولي: برنامج تنمية الصعيد يركز على تطوير المناطق الصناعية

جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
Advertisements

استعرض الدكتور محمد ندا خبير التنمية الحضرية بالبنك الدولي الجوانب التي تميز برنامج تنمية الصعيد وأهمها اعتماده على أسلوب التمويل مقابل النتائج، وهو ما يضمن إحداث تطوير مستدام في قدرات الإدارة المحلية واداءاتها التخطيطية والتنفيذية والتعاقدية وإلتزامها بتطبيق المعايير البيئية الاجتماعية وقواعد الحوكمة.

 وأشار ندا إلى أن استثمارات البرنامج تشمل مكونا اقتصاديا يركز على تطوير المناطق الصناعية ودعم التكتلات الاقتصادية ذات الميزة النسبية وتحسين الخدمات الموجهة للاعمال والمواطنين، بالاضافة إلى مكون البنية الاساسية الذي يساهم في تعزيز دور المحافظات لتحسين خدمات البنية الاساسية وتقديمها بشكل عالي الجودة، على أن يتم ذلك بنهج تخطيطي تشاركي يضمن ماسسة مشاركة المواطنين في عمليات التخطيط والتنفيذ.

 جاء ذلك خلال ندوة قد نظمتها وزارة التنمية المحلية حظيت باهتمام واسع تحت عنوان "توطين أهداف التنمية المستدامة على المستوى المحلي في المناطق المتأخرة ضمن السياق المصري – مبادرة " حياة كريمة " وبرنامج التنمية المحلية في صعيد مصر كنموذج "، وذلك أثناء مشاركة الوزارة بالنسخة الحادية عشر للمنتدى الحضري العالمي المنعقد في بولندا.

 

اقرأ ايضا :-  شعراوي : "حياة كريمة" أكبر برنامج تنموي في تاريخ مصر   
 
 
وأشار الدكتور خبير التنمية الحضرية بالبنك الدولي إلى أن برنامج تنمية الصعيد بما انتجه من ممارسات مطورة في الادارة المحلية ونظم تخطيط عادلة مستندة ايل مؤشرات تنموية واضحة ، واهتمامه بتنمية الموارد الذاتية للمحافظات وبناء نموذج قابل للتكرار في هذا الشأن ، فإنه يعد برنامج رائد يدفع البنك للاسترشاد به في البرامج الاخرى الشبيه سواء على المستوى المحلي او المستوي القومي .

Advertisements