أحمد موسى عن قاتل شيماء جمال: «محدش بيحمي حد هييجي ويتحاكم»| فيديو

المذيعة شيماء جمال
المذيعة شيماء جمال
Advertisements

كشف الإعلامي أحمد موسى، آخر تطورات مقتل المذيعة شيماء جمال على يد زوجها الذي يعمل بإحدى الهيئات القضائية.

وقال موسى، خلال تقديم برنامج «على مسئوليتي» المذاع عبر قناة «صدى البلد»، إن القصة بدأت بعد اختفاء المذيعة شيماء جمال منذ عدة أيام؛ وفجأة تم اكتشاف قتلها؛ لتبدأ بعد ذلك الأخبار في تداول معلومات أولية عن هذه الواقعة.

واستطرد أحمد موسى: «ولسة النيابة العامة لم تصدر بيان رسمي حتى الآن، والمعلومات المتداولة بتقول إن زوجها شخصية مهمة بيشتغل في جهة مهمة وفيه واحد شاهد عيان عنده تفاصيل».

وأضاف الإعلامي أحمد موسى: «حصلت خناقة بينة وبينها وضربها بالمسدس بتاعه على دماغها وخنقها بإيشارب واستخدم مياه نار لإخفاء معالم الجثة، وراح الساحل الشمالي وبعدها قدم بلاغ يوم 22 إن مراته مختفية».

ولفت أحمد موسى، إلى أن أجهزة وزارة الداخلية والأمن العام بدأوا في تتبع القصة؛ ليتم اكتشاف أنه كان آخر شخص معها بعد تتبع خط هاتفه المحمول، فيما ليس من المعروف إذا كان القاتل موجود في مصر أم هرب.

وأوضح موسى: «فيه أنباء بتقول إنه مقبوض عليه وأنباء تفيد بهروبه لإحدى الدول العربية، والدنيا مقلوبة على الحكاية دي، جريمة عاملة دوشة واليومين دول بنشوف غرائب الصراحة شيء فوق الخيال، والنيابة العامة هتقولنا الحقائق إيه وتفاصيل القضية، واللي قلته لحضراتكم دي معلومات متداولة».

وتابع الإعلامي أحمد موسى: «وأي متهم في جريمة قتل ميتقالش في مكان حساس أو مش حساس، وفيه تفاصيل أخرى مقربتلهاش لأنها حساسية الشأن ولا أحد فوق القانون في البلد دي قولًا واحدًا وسيادة القانون على الجميع ولو كان هرب هيتجاب».

واختتم أحمد موسى: «ولو في مصر هيتجاب برضو يعني هييجي هييجي وهيتحبس وهيتحاكم، وزي ما قلنا على نيرة هنقول على شيماء وهو كشخص لا يسيء للجهة بتاعته يسيء لنفسه بس، ومحدش بيحمي حد».

 

Advertisements