إصابات كورونا حول العالم تتجاوز الـ543 مليونا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

ذكرت جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية، أن حصيلة الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" حول العالم ارتفعت إلى 543 مليونا و329 ألفا و496 إصابة.

وأفادت الجامعة في أحدث إحصائية نشرتها، عبر موقعها الإلكتروني، اليوم الأحد 26 يونيو، بأن إجمالي الوفيات جراء الإصابة بالفيروس حول العالم ارتفع إلى 6 ملايين و328 ألفا و556 وفاة.

وأوضحت أن الولايات المتحدة سجلت أكبر عدد من حالات الإصابة حول العالم، والتي بلغت أكثر من 86.9 مليون إصابة، في حين تجاوزت حصيلة الهند 43.3 مليون إصابة لتحتل المرتبة الثانية، تليها البرازيل بأكثر من 32 مليونا.

ووفقا لأحدث البيانات، تصدرت الولايات المتحدة قائمة الدول من حيث عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس بأكثر من مليون وفاة، تلتها البرازيل في المرتبة الثانية بـ670 ألفا و229 وفاة، ثم تأتي الهند في المرتبة الثالثة بإجمالي وفيات 524 ألفا و999 وفاة.
اقرأ أيضًا: وزير الدفاع الروسي يتفقد قواته المشاركة بالحرب في أوكرانيا

وظهر فيروس كورونا لأول مرة في العالم بنهاية شهر ديسمبر عام 2019 في مدينة ووهان التابعة لإقليم هوبي الصيني، وتسبب في دخول أكثر من نصف سكان العالم إلى عزل صحي من أجل مواجهة الموجة الأولى من الفيروس.

وبلغت إصابات كورونا حول العالم عشرات الملايين، وهو الرقم الذي لم يتوقف عن الزيادة بمعدلات كبيرة منذ انتشار الجائحة.

وتشهد عدد من الدول ارتفاع جماعي في معدلات الإصابة اليومية بالفيروس التاجي، وهي المرحلة التي صنفتها بعض الدول بأنها الموجة الرابعة للفيروس، وبدأت في فرض مزيد من الإجراءات الاحترازية لمواجهتها والتي تشابهت مع حظر التجوال الذي كان مفروضا خلال الموجة الأولى.

ولازالت منظمة الصحة العالمية تطالب الدول بتطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي بالإضافة إلى الإجراءات الصحية المُتمثلة في ارتداء الكمامات.
 

Advertisements