707 ألف و992 طالبًا يستعدون لأداء امتحان اللغة العربية .. غدًا 

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
Advertisements

يستعد 707 الف و992 طالب وطالبة بالثانوية العامة لاداء اول امتحانات اساسية فى المواد داخل المجموع، طلاب الثانوية العامة بشعبتيها "العلمية والأدبية"، صباح غدا الاحد.

ويؤدي الطلاب امتحان اللغة العربية في لجان مراقبة ومؤمنة، ويبلغ اجماليهم  2089 لجنة سير بكل قطاع على مستوى الجمهورية.
ووجهت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني المديريات التعليمية بضرورة التنبيه على رؤساء اللجان من خلال مراكز توزيع كراسات الأسئلة وأوراق الإجابة، بمنع وضع أي أختام تخص اللجنة على كراسة الأسئلة أو ورقة الإجابة (البابل شيت) التي قام الطالب بتسليمها.

والتأكيد على كتابة اسم الطالب، ورقم جلوسه في المكان المخصص لذلك على كراسة الأسئلة واسم الطالب، ورقم جلوسه و "نسخة (كود) الاختبار" الموجود أسفل كراسة الأسئلة المسلمة للطالب على ورقة الإجابة (البابل شيت)، وأن يُكتب فى خانة "مركز الاختبار" اسم اللجنة التي يؤدى الطالب فيها الامتحان.
التأكيد مشددًا على أن "نسخة (كود) الاختبار" المدون أسفل كراسة الأسئلة هو نفس رقم "نسخة (كود) الاختبار" الذى قام الطالب بكتابته على ورقة الإجابة (البابل شيت)، والتي سيقوم بتسليمها بعد نهاية الزمن المخصص للإجابة.

مع مراعاة الدقة في توزيع كراسات الامتحان وأوراق الإجابة (المترجمة) الخاصة بطلاب مدارس اللغات باللجان المشتركة التي بها طلاب لغات وطلاب عربي، إلا على طلاب مدارس اللغات فقط حسب اللجان الفرعية المسكن بها طلاب اللغات.

وشددت انه قد يختلف لون نموذج كراسة الأسئلة التي يتسلمها الطالب من مادة إلى أخرى بشرط صحة طريقة التوزيع الموجودة في محضر فتح كيس كراسات الامتحان.


و يتم تظريف ورقة الإجابة (البابل شيت) في المظاريف المخصصة لذلك (100 ورقة) بكل مظروف ومعهم استمارات الغياب في نفس الترتيب طبقًا لتسلسل أرقام الجلوس، ويتم تظريف كراسات الأسئلة كل (50 كراسة) بمظروف مستقل طبقًا لتسلسل أرقام الجلوس أيضًا. 


مع مراعاة الدقة أثناء توزيع أوراق الأسئلة الخاصة بطلاب الدمج التعليمي، حيث أن لهم امتحانات خاصة لكل فئة ومدون بياناتهم على المظاريف الخاصة بهم  ويتم تظريفها بعد انتهاء الوقت المخصص للإجابة بمظاريف مستقلة.


وحثت الطلاب على الدخول لمقر اللجان قبل بدء الامتحان بوقت كاف يسمح بممارسة الإجراءات الخاصة بالتأكد من عدم وجود أي أجهزة إلكترونية "موبايل- سماعات – أو أي أجهزة"، تساعد على الغش، ويسمح للطلاب باستخدام الساعات، الآلات الحاسبة الغير مبرمجة فقط، وتشغيل المراوح باللجان والموجودة بمعرفة الهيئة العامة للأبنية، والاستعانة بمراوح رأسية (استاند)، حيث توضع بمكان مناسب يتم الاستفادة منها لجميع الطلاب الموجودين باللجنة الفرعية.
فيما وجه الدكتور رضا حجازي، نائب الوزير لشئون المعلمين رؤساء اللجان بعدم السماح بدخول أي فرد من غير المنتدبين للعمل باللجنة أثناء عقد الامتحان، والتأكيد على تحرير إقرار بعدم وجود موانع لجميع المنتدبين، والتنبيه، مشددًا على رؤساء مراكز توزيع الكراسات الامتحانية وأوراق الإجابة بتسليم الصناديق لمقر اللجنة قبل بدء الزمن المخصص للامتحان بوقت يسمح باتخاذ إجراءات فتح الصندوق، وتوزيع مظاريف الأسئلة وأوراق الإجابة على اللجان الفرعية.

من جانبها ، وجهت عبير أحمد، مؤسس إتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، وائتلاف أولياء أمور المدارس الخاصة، حديثها لأولياء أمور طلاب الثانوية العامة التي تبدأ إمتحاناتهم، غدا الأحد، في مادة اللغة العربية.

وانهالت عشرات التعليقات من جانب أولياء أمور الطلاب علي صفحة إتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، في الفيسبوك، حيث قالت ولي أمر: "انا هسهر للصبح أودى ابنى الإمتحان ومش هطمن إلا لما يرجع بالسلامة، مع قلة النوم دماغى هتضرب، هنام بعدها".

وأضافت ولي أمر أخري: "ادعوا كتير  وصلوا صلاة قضاء الحاجة، ونصيحة الطلبة تنام بدري عشان مايهنجوش وينسوا المعلومات ويصحوا بدري يصلوا الفجر ويراجعوا وينزلوا الإمتحان،
ربنا معاهم ويوفقهم ويجبر بخاطرهم اللهم أمين".

وذكر أحد المعلمين تعليق: "نصيحة.. قراءة تدريبات مجاب عنها فى النحو والأدب، أما التعبير  التركيز على القواعد الإملائية والنحوية، وتمر الليلة بهدوء ونوما مبكرا، وبالتوفيق والتفوق لكل أبنائنا".

واستكملت ولي أمر: "أسأل الله أن  يوفق بنتى وطلبه الثانويه العامه واجبر بخاطرهم وكن معهم وانزل السكينه عليهم وارزقهم النجاح والتفوق والدرجات العالية أمين يارب العالمين، واللهم صلي وسلم وبارك علي سيدنا محمد صلاة تنحل بها العقد تنفك بها الكرب تنفتح بها لنا أبواب الفرج".

 

Advertisements