مريض يعود للحياة بعد توقف القلب 35 دقيقة بالبحيرة 

عائد للحياة بعد توقف القلب 35 دقيقة داخل مستشفى كفر الدوار بالبحيرة 
عائد للحياة بعد توقف القلب 35 دقيقة داخل مستشفى كفر الدوار بالبحيرة 
Advertisements

نجح الفريق الطبي بمستشفى كفر الدوار العام بالبحيرة فى إعادة مريض للحياة بعد توقف للقلب  دام لمدة 35 دقيقة 

وقال بيان إعلامى لمديرية الصحة بالبحيرة أن المستشفى استقبل المريض والذي  يبلغ من العمر 24 عامًا ،صباحً الخميس  الماضي، وكان يعاني من ألآمٍ شديدة بالصدر، فتم عمل رسم قلب له في الحال، وتم إستدعاء أخصائي القلب الدكتور كريم فتحي أدم .
الذى قام  بمناظرة الحالة، وتبين وجود جلطةٍ بالقلب، وأثناء مناظرة الحالة حدث توقف مفاجئ لعضله القلب وإرتجاف بطيني 

فتم إستدعاء فريق الإنعاش، وتم عمل إنعاش قلبى رئوي متقدم، وتم عمل عدد 7 صدمات كهربائية، وحقنه بـ 22 أمبول ادوية متنوعة، وإستمر الإنعاش لمدة  35 دقيقة .
تم خلالها عمل  11  دورة إنعاش قلبي رئوي بمعدل كل دورة لمدة  3  دقائق .
فكان كلما يغادر الحياة ويتوقف القلب ، يعود للحياة من جديد مع كل دورة انعاش قلبي .
 و بعدها عاد القلب الى النبض من جديد ، ثم عاود التنفس الطبيعي، فتم فصل جهاز التنفس الصناعي اليدوي من المريض وانتظمت العلامات الحيوية وضغط الدم ودرجة الوعي لتصبح طبيعية .

وبدا المريض في التحدث لمن حوله ، وبدأ فى الإدراك والوعي .

واضاف البيان أنه تم على الفور التنسيق لعمل قسطرة قلبية بمستشفى دمنهور التعليمى ،  ، واتضح وجود إنسداد كامل في الشريان الأمامي الرئيسي المغذي لثلثي عضلة القلب ، 
وتم تركيب دعامة ذكية ، وتم فتح الشريان وتدفق الدم من جديد الى قلب المريض ، وتم وضع المريض بالعناية المركزة تحت الملاحظة ،  لمدة  ٤٨ ساعة وبعدها خرج من المستشفى عائدًا لمنزله في تحسنٍ  كامل 

ومن جانبه  وجه  الدكتور هاني جميعة وكيل وزارة الصحة بالبحيرة ، التحية والتقدير للفريق الطبي الذى أشرف على حالة ، وساعد على إنقاذه بمستشفى كفر الدوار العام ، ومستشفى دمنهور التعليمى .

وأكد وكيل وزارة الصحة أن تنمية وتطوير الجوانب المهنية للفرق الطبية له أهمية قصوي  للإرتقاء بالخدمة الطبية ، وبخاصة أساسيات دعم الحياه ، والإنعاش القلبي الرئوي ، يعد امرًا بالغ الأهمية في إنقاذ الأرواح ، وهو إجراء لا يمكن الإستهانة بأهميته إذ يساهم بشكلٍ جذري في زيادة معدل فرص البقاء على قيد الحياة.
 
كما أكد  الدكتور حمودة الجزار وكيل المديرية أنه تم تنفيذ العديد من دورات دعم أساسيات الحياة والإنعاش القلبي الرئوي ، لجميع الفرق الطبية ، وقد حاضر  الدكتور وكيل الوزارة بنفسه فى البعض منها ، وأنها الركيزة الأساسية في إسعاف وإنقاذ حياة المصابين. 

مؤكدا علي أهمية التدريب المستمر لتأهيل الكوادر الطبية بشكل مميز في كل المجالات والتخصصات الطبية ، بما يمكنهم من أداء واجبهم الوطني ، والقيام بعملهم الإنساني على أكمل وجه .
 

Advertisements