الأمم المتحدة: إلغاء المحكمة الأمريكية حق الإجهاض «ضربة موجعة لحقوق المرأة»

صورة موضوعية
صورة موضوعية
Advertisements

وصفت الأمم المتحدة القرار الذي اتخذته المحكمة الأمريكية العليا، بإلغاء الحق في الإجهاض، بأنه "ضربة موجعة للحقوق الإنسانية للنساء".

وأبدت المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشيل باشليه، أسفها إزاء القرار الذي "يشكل تراجعا كبيرا".

وأضافت في بيان، أن "الحق في الإجهاض، الآمن والقانوني والفاعل، متجذر بعمق في القانون الإنساني الدولي، وهو في صلب استقلالية النساء وقدرتهن على القيام بخياراتهن بأنفسهن".

وتظاهر آلاف الأشخاص أمام مبنى المحكمة العليا بوسط العاصمة الأمريكية واشنطن، احتجاجًا على قرار المحكمة بإلغاء الضمانات الفيدرالية لحق الإجهاض.

وتجمع المحتجون أمام المبنى بعد صدور القرار المثير للجدل يوم الجمعة، وتم تشديد الحضور الأمني حول مقر المحكمة وإغلاق بعض الشوارع المؤدية إليه.

ويطالب المحتجون، الذين تكون النساء الجزء الأكبر منهم، بضمان الحقوق في القيام بعملية الإجهاض، وإصدار قانون فدرالي بهذا الصدد، وكذلك بإصلاح النظام القضائي.

وكانت المحكمة العليا، قد ألغت يوم الجمعة قرارًا عمره نحو 50 سنة، كان يضمن الحق في الإجهاض على المستوى الفيدرالي، ما يعني حظر الإجهاض في بعض الولايات الأمريكية.

وسيتعين على سلطات الولايات اتخاذ القرارات بشأن تشريعاتها بشأن الإجهاض، ويدور الجدل في العديد من الولايات؛ حيث يدعو التيار المحافظ من الجمهوريين إلى حظر الإجهاض، ويعارضه الديمقراطيون بشدة.

اقرأ أيضًا| «المرأة العربية» تنظم ندوة إقليمية بشأن «حقوق المرأة الإنسانية»


 

Advertisements