تعزيز الشراكة الاقتصادية ودعم التبادل التجارى والسياحى

مصر والبحرين.. تعاون متنامٍ ودعم متبادل في مواجهة التحديات

 لقاءات وتشاور مستمر بين السيسى وملك البحرين
لقاءات وتشاور مستمر بين السيسى وملك البحرين
Advertisements

تشهد العلاقات بين مصر والبحرين تطابقا مستمرا فى وجهات النظر تجاه القضايا الدولية والإقليمية فى مواجهة التحديات بالمنطقة، وفى مقدمتها الإرهاب والأوضاع المتأزمة فى سوريا وليبيا وفلسطين.. فهناك وحدة فى الرؤى والمواقف، بما يخدم المصالح الأخوية المشتركة، ويسهم فى ترسيخ الأمن والسلام الإقليمى والعالمى.


ولا شك ان من أبرز المواقف التى اتخذتها البحرين تجاه شقيقتها مصر جاءت مع ثورة يونيو حيث كانت فى مقدمة من أيد تلك الثورة ودعم حق الشعب المصرى فى اختيار من يقوده.


وحرص حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين على حضور حفل تنصيب الرئيس عبد الفتاح السيسى، وافتتاح قناة السويس، ومؤتمر مصر الاقتصادى الذى كان الملك السعودى الراحل عبد الله قد دعا إليه تأييدا ودعما لمصر واقتصادها الوطنى.


كما شارك  الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولى عهد مملكة البحرين رئيس الوزراء نائب القائد الأعلى،فى افتتاح قاعدة محمد نجيب العسكرية فى 25 يوليو 2017 والتى تعد أكبر قاعدة عسكرية فى إفريقيا والشرق الأوسط.


ودائما ما تشيد البحرين بالطفرة التى أحدثها الرئيس عبد الفتاح السيسى فى 7 سنوات فى تسليح الجيش المصرى بأحدث الأجهزة والمعدات العسكرية وإنشاء القواعد العسكرية فى شتى بقاع مصر للدفاع عن الأمن القومى المصرى والعربى، وتؤكد ان بطولات القوات المسلحة التى يسطرها التاريخ تعتبر مصدر فخر واعتزاز لكل أبناء الأمة العربية.. كما تبادل الرئيس عبدالفتاح السيسى وملك البحرين الزيارات لمناقشة التحديات بالمنطقة وتوسيع وتعزيز التعاون المشترك.. وعكست هذه الزيارات علاقات قوية ومتينة جمعت الرئيس السيسى وملك البحرين.


ثلاثة محاور للعلاقات


تستند العلاقات الإستراتيجية بين مصر والبحرين على ثلاثة محاور رئيسية هى التعاون المتنامى بين قيادتى البلدين،والدعم المتبادل فى مواجهة التحديات المشتركة، حيث ان العلاقات بين البلدين تقوم على أسس راسخة من الود والاحترام ووحدة المصير، والدعم المتبادل لكل ما يتم اتخاذه من إجراءات لحفظ الامن والاستقرار فى البلدين.


والمحور الثالث هو التعاون الثنائى فى مختلف المجالات،وبما يساهم فى تعزيز الشراكة الاقتصادية ودعم التبادل التجارى والاستثمارى والسياحى بين البلدين،وكما تدعم البحرين مصر،تدعم مصر ابضا مملكة البحرين فى تعزيز نهضتها الاقتصادية.


الشريك التجارى الخامس للمملكة


وشهدت العلاقات الاقتصادية بين مصر والبحرين أشكالا متعددة ومتنوعة فى جميع أوجه النشاطات التجارية والاستثمارية والتنموية والسياحية، كما تشهد حركة التبادل التجارى بين البلدين نموًا متزايدًا.


وقد بلغ حجم التبادل التجارى غير النفطى لعام 2020 حوالى 431.79 مليون دولار، مقارنة بـ 181 مليون دولار فى عام 2013.وتحتل مصر المركز الخامس كشريك تجارى لمملكة البحرين فيما يخص الصادرات غير النفطية لعام 2020 بقيمة 343.04 مليون دولار، مقارنة بـ 131 مليون دولار فى عام 2014.. وبالنسبة للواردات تحتل مصر الشريك التجارى رقم 25 بقيمة 88.48 مليون دولار عام 2020، مقارنة بـ 59 مليون دولار فى عام 2013.. ومثلت مصر الشريك التجارى رقم 11 لمملكة البحرين بقيمة 23 مليون دولار لعام 2019، مقارنة بـ 11.814 مليون دولار فى 2013.. وبلغ حجم الميزان التجارى بين البلدين وفقا لإحصاء هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية بمملكة البحرين 286 مليون دولار، مقارنة بـ 62.754 مليون دولار فى عام 2013.وبلغ حجم التبادل التجارى بين البلدين خلال الـ 7 أشهر الأولى من العام الماضى حوالى 552 مليون دولار، حيث تتضمن أهم بنود التبادل التجارى الخضراوات والفاكهة والأجهزة الكهربائية والحديد والصلب والألومنيوم والبلاستيك.. وارتفعت صادرات البحرين لمصر الى 224 مليون دولار. 


وأهم الصادرات المصرية للبحرين الأثاث، والحديد، والآلات، والمعدات، والخضراوات، والبقول، والمواد الغذائية، ومستحضرات التجميل، والقطن، والسيراميك، وهناك ايضا السجاد والمنسوجات والأقطان والرخام والجرانيت والأسمنت.. وأهم الواردات المصرية من البحرين المشتقات النفطية، والزيوت، والمنتجات البلاستيكية،و الألومنيوم ومصنوعاته،ومستحضرات التنظيف والحديد والصلب.


٣٫٢ مليار دولار


بلغ حجم الاستثمارات البحرينية فى مصر 3.2 مليار دولار فى 216 مشروعًا وبها تحتل البحرين المرتبة الـ16 فى قائمة الدول المستثمرة فى مصر.. وتوجد 10 شركات بحرينية كبرى تستثمر 753.3 مليون دولار فى مصر من بينها عدد من الاستثمارات القائمة بالقطاع المالى والمصرفى.


علاقات ثقافية ممتدة


وبالنسبة للعلاقات الثقافية مع البحرين فلا شك ان أهم ما يميزها عمق التواصل الثقافى المستمر، مثّل احتفاء المجلس الأعلى للثقافة بالعيد الوطنى لمملكة البحرين فى 16 ديسمبر عام 2020 ضمن مبادرة «علاقات ثقافية» التى أطلقتها وزارة الثقافة،محطة مهمة فى مسيرة تلك العلاقات،بجانب منح الشاعر البحرينى قاسم حداد فى نفس العام جائزة ملتقى القاهرة للشعر العربى.


تقدير بحرينى للدور المصرى


وعن تقييمه للعلاقات المصرية البحرينية اكد السفير البحرينى بالقاهرة هشام بن محمد الجودر اعتزاز بلاده بدور مصر المحورى بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى فى حماية الأمن القومى العربى والدفاع عن المصالح العليا للأمة العربية وقضاياها العادلة وجهودها الفاعلة فى تعزيز أسس السلام والأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب، مشيدا بتأكيدها الدائم أن أمن الخليج العربى جزء لا يتجزأ من الأمن القومى المصرى، وقال ان الجميع يقدر جهود مصر من أجل محاربة الإرهاب والتطرف.


كما اشار الى ان منح الرئيس عبدالفتاح السيسى «قلادة النيل» أعلى وسام مصرى للملك حمد بن عيسى آل خليفة عام 2016، قد عكس التعبير عن مشاعر المحبة والأخوة التى تكنها مصر قيادة وشعبًا له ولمواقفه الثابتة والرائدة فى مساندة ودعم مصر فى مختلف الأوقات والمناسبات.


وأكد سفير البحرين أن لمصر مكانة خاصة لدى بلاده،وذلك لمواقفها البارزة فى نصرة قضايا الأمة العربية، ودعم المملكة ونهضتها، وقال: مصر تمثل امتدادنا القومى،والحامية للمقدرات العربية، فهى العروبة والحضارة والتاريخ.

اقرأ أيضا | خبير: مصر والبحرين لديهما موقفا مشتركا ضد الجماعات المتطرفة العابرة للحدود

Advertisements