ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية قصيرة الأجل بعد رفع أسعار الفائدة

صوره أرشيفية
صوره أرشيفية
Advertisements

أنهت عوائد سندات الخزانة الأمريكية تداولات هذا الأسبوع على ارتفاع، خاصة عوائد سندات الخزانة قصيرة الأجل التي حققت مكاسب ملحوظة، حيث رفع الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة بأكبر وتيرة لها منذ 1994.

وقالت وكالة بلومبرج المتخصصة في الشأن الاقتصادي، إن رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول، أكد التزام الاحتياطي الفيدرالي بخفض معدل التضخم إلى 2%.

اقرأ أيضا: تراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية قصيرة الأجل

ولفتت إلى أنه في بداية الأسبوع، ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية، حيث أدت قراءة مؤشر أسعار المستهلك لشهر مايو التي فاجأت الأسواق، والتصريحات الصادرة عن مصادر مقربة من بنك الاحتياطي الفيدرالي، إلى أن تراهن الأسواق على أن اللجنة سترفع سعر الفائدة بواقع 75 نقطة أساس، وهو الأمر الذي يتعارض مع التوجيهات السابقة للاحتياطي الفيدرالي.

وخلال اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة المُنعقد يوم الأربعاء، قفزت عوائد السندات بشكل مبدئي عقب إعلان اللجنة عن نتائج الاجتماع، حيث أظهر المخطط النقطي للاحتياطي الفيدرالي زيادة في مسار سعر الفائدة في المدى القريب.

وعقب المؤتمر الصحفي الذي عقده باول، تراجعت عوائد سندات الخزانة، حيث طمأن رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأسواق بأن رفع سعر الفائدة بواقع 75 نقطة أساس كان خطوة استثنائية اتخذها البنك، مما دفع المتداولين إلى تسعير رفع البنك لسعر الفائدة بوتيرة أقل خلال اجتماع يوليو.

واستمرت عوائد سندات الخزانة في التراجع يوم الخميس، إلا أن هذا الأمر انعكس يوم الجمعة، حيث أعاد باول التأكيد على أن الاحتياطي الفيدرالي "ملتزم بشدة" تجاه إعادة التضخم إلى مستواه المُستهدف، مُذكِراً المستثمرين بأنه لم يستبعد رفع سعر الفائدة بواقع 75 نقطة أساس أو بوتيرة أكبر خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده، ومُصرحًا، بدلاً من ذلك، أن قرار الاحتياطي الفيدرالي سوف يعتمد على قراءات التضخم.

 

Advertisements