الأمم المتحدة: إسرائيل مسؤولة عن إطلاق الرصاص على شيرين أبو عاقلة

الصحفية شيرين أبو عاقلة
الصحفية شيرين أبو عاقلة
Advertisements

قالت المتحدثة باسم المفوضية رافينا شامدساني إنه "بعد أكثر من ستة أسابيع على مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة وإصابة زميلها علي الصمودي في جنين في 11 مايو 2022، من المُقلق بشدة أن السلطات الإسرائيلية لم تقم بإجراء تحقيق جنائي." 

قالت المتحدثة باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان: "لقد فحصنا الصور والفيديو والمواد الصوتية، وزرنا المكان، وتشاورنا مع الخبراء، واطلعنا على الاتصالات الرسمية؛ لقد قابلنا أشخاصا كانوا أيضا في الموقع عندما قُتل أبو عاقلة ... بناءً على هذه الرصد الدقيق، وجدنا أن الطلقات التي قتلت أبو عاقلة جاءت من قوات الأمن الإسرائيلية وليس من إطلاق نار عشوائي من قبل مسلحين فلسطينيين".

وقالت شامدساني إن "هذا التدقيق من جانب مكتبنا يتسق مع العديد من النتائج التي تفيد بأن الطلقات التي قتلتها (شيرين) جاءت من القوات الإسرائيلية." 

من جانبها رفضت بعثة إسرائيل في جنيف النتائج التي توصلت إليها المفوضية، ورفض بيان أصدرته البعثة الإسرائيلية في جنيف هذا الاستنتاج، وأصر على أنه لم يتسن حتى الآن تحديد هوية المسؤول، في ظل "رفض السلطة الفلسطينية إجراء تحقيق مشترك وتسليم الرصاصة".

اقرأ أيضا|بحضور 10 آلاف شخص.. انطلاق فعاليات المنتدى الحضري العالمي 26 يونيو

 

Advertisements