صعود مفاجئ.. تخلف نور الشريف فأصبح مجدي وهبة بطلاً

مجدي وهبة برفقة نجلاء فتحي
مجدي وهبة برفقة نجلاء فتحي
Advertisements

لم يتخيل الفنان مجدي وهبة أن يصبح صاحب البطولة الأولى في فيلم سينمائي عام 1973 رغم أنه كان وجها جديدًا تخرج في المعهد العالي للفنون المسرحية.

 

بحسب مجلة آخر ساعة عام 1973 لم يكن مجدي وهبة قد قدم حينها سوى بعض الأدوار القصيرة على الشاشة الصغيرة واشترك في تمثيليات إذاعية إلى أن قدمه المخرج الشاب أشرف فهمي في فيلمه الناجح «ليل وقضبان»؛ حيث أدى دور ضابط شرطة شاب.

 

ورغم أن مجدي وهبة لفت أنظار النقاد فإن أحدا لم يرشحه لدور البطولة إلى أن وقع الخلاف بين المخرج حسن رمزي وبين نور الشريف عندما كان المفروض أن يلعب نور دور البطولة في فيلم حسن رمزي الجديد «الرداء الأبيض» لكنه تخلف عن مواعيد الحضور عدة مرات فنحاه حسن رمزي عن الدور.

 

اقرأ أيضًا| الفنان مجدي وهبة.. قصة مطاردة الشرطة التي انتهت بـ 70 يومًا في السجن

 

حينها راح يبحث عن اسم معروف ليحل محله إلا أنه اكتشف أن جميع أبطال السينما المصرية مشغولون في العمل وطلب حسن رمزي الوجه الجديد مجدي وهبة أعجب بمظهره وملامحه وقوامه وصوته ثم شخصيته بمجرد أن جلس معه طلب حسن رمزي من مجدي أن يؤدي أمامه جزءا من دور يتميز بالرومانسية فآداه بإحساس واضح ثم طلب منه أن يؤدي جزءا من دور تراجيدي فأداه بصدق شديد وبلا افتعال.

 

 وسنحت الفرصة كاملة لكي يلمع مجدي وهبة ويلعب بطولة «الرداء الأبيض» ويكون زوج نجلاء فتحي في الفيلم وابن يوسف وهبي ويمثل الجيل الجديد الذي يصارع في سبيل حقه في الحياة والمستقبل.

 

ولد الفنان مجدي وهبة في إحدى قرى محافظة المنيا في 20 سبتمبر عام 1944،  ثم انتقل إلى حي الحلمية الجديدة وعاش بها فترة صباه وشبابه، عشق التمثيل منذ صغره والتحق بمعهد الفنون المسرحية عام 1963 وتأثر في بداية حياته الفنية بالفنان رشدي أباظة.

 

ظل في بيته خمس سنوات بلا عمل إلى أن اتصل به المخرج نور الدمرداش لتصوير سهرة تلفزيونية بعنوان «أسماء بنت أبي بكر» بعدها توالت أعماله التلفزيوينة وكان أهمها البقية تأتي وشاهد إثبات وكتب عنه وقتها الكاتب الكبير مصطفى أمين.

 

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم

Advertisements