خاص| الحكومة الأمريكية تعرب عن قلقها إزاء تضييق حرية التعبير والإعلام في إثيوبيا

جيرالدين جريفيث
جيرالدين جريفيث
Advertisements

 

 

أمريكا غاضبة من اعتقال آلاف الإثيوبيين خاصة الصحفيين ونشطاء المجتمع المدني

نطالب النظام الإثيوبي بتقديم المسئولين عن انتهاكات حقوق الإنسان للمحاكمة 

 أمريكا تحث الحكومة الإثيوبية على حماية حرية الصحافة وتقديم ضمانات بمحاكمات عادلة للمعتقلين 

 تطالب حكومة إثيوبيا بالتعاون الكامل مع لجنة خبراء حقوق الإنسان الأممية للوصول لمناطق النزاع

 لا حل الصراع في إثيوبيا إلا بمحاكمة المتورطين في انتهاكات حقوق الإنسان
 

أدانت الولايات المتحدة الأمريكية، انتهاكات حقوق الإنسان في إثيوبيا، مطالبة بإطلاق سراح المعتقلين وتقديم المتورطين في الانتهاكات لمحاكمة عاجلة.

وقالت جيرالدين جريفيث، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية في تصريحات خاصة لـ"بوابة أخبار اليوم": "تشعر حكومة الولايات المتحدة بقلق بالغ إزاء تضييق مساحة حرية التعبير والإعلام المستقل في إثيوبيا، بما في ذلك التقارير الأخيرة عن مضايقة واعتقال آلاف الإثيوبيين، بمن فيهم الصحفيون والإعلاميون والنشطاء من المجتمع المدني".

وتابعت: "لقد عارضت الولايات المتحدة باستمرار وتحدثت عن انتهاكات حقوق الإنسان من قبل جميع الأطراف المسلحة في هذا الصراع وستواصل القيام بذلك.. ضحايا هذه الانتهاكات يستحقون الحقيقة والعدالة، ويجب محاسبة المسؤولين عنها من خلال عمليات شفافة وشاملة".

وواصلت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية تصريحاتها قائلة :"تحث الولايات المتحدة بشدة حكومة إثيوبيا والسلطات الإقليمية على التمسك بسيادة القانون وتوفير جميع الضمانات الإجرائية المعمول بها لأي فرد يتم القبض عليه، كما تحث الولايات المتحدة على حماية حرية الصحافة عبر الإنترنت وخارجه وعلى سلامة جميع الأشخاص الذين يدافعون عن حقوقهم".

 وفي رد على سؤال حول موقف الولايات المتحدة من الأصوات المطالبة بمحاكمة المتورطين في انتهاكات حقوق الإنسان وجرائم  الحرب من النظام الإثيوبي بقيادة آبي أحمد، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية لـ "بوابة أخبار اليوم" : "تدعو الولايات المتحدة جميع الجهات الفاعلة إلى تقديم الدعم الكامل للتحقيقات الشفافة في انتهاكات حقوق الإنسان، كما ندعو حكومة إثيوبيا إلى التعاون مع لجنة خبراء حقوق الإنسان بشأن إثيوبيا التابعة للأمم المتحدة والسماح لهم بالوصول الكامل إلى البلاد، وخاصة  مناطق النزاع ذات الصلة".

واختتمت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية حديثها قائلة: " تؤكد الولايات المتحدة أن أي حل دائم للصراع يجب أن يتضمن عدالة انتقالية شاملة وكاملة للضحايا ومحاسبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان".

Advertisements