«الداخلية» تكشف حقيقة بوست «جريمة بشكة دبوس تصل الإسماعيلية»

وزارة الداخلية
وزارة الداخلية
Advertisements

رصدت المتابعة الأمنية، تداول منشور على إحدى الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، تحت عنوان جريمة بشكة دبوس تصل الإسماعيلية.. والفتاة ألقت بنفسها من التاكسي»،  تضمن الإدعاء بتعرض إحدى السيدات للتخدير، أثناء استقلالها سيارة أجرة بالإسماعيلية.

وقامت الأجهزة الأمنية بالفحص، وتبين عدم صحة ما تضمنه المنشور المشار إليه من إدعاءات، وأن حقيقة الواقعة تتمثل في أنه حال استقلال إحدى السيدات، مقيمة بدائرة مركز أبوصوير بالإسماعيلية، سيارة أجرة «تاكسي»، بدائرة مركز شرطة الإسماعيلية، وحال وصولها شعرت بحالة إعياء شديدة وإغماء، فقام الأهالي المتواجدين في المكان والسائق بالإتصال بمرفق الإسعاف، وتم نقلها إلى المستشفى لتلقى العلاج.

وبسؤال السيدة المشار إليها، أفادت بعدم تعرضها لشئ، وأنها كانت تستقل السيارة المشار إليها بمفردها ووصولها إلى المستشفى، عقب شعورها بحالة إعياء، وبحوزتها كافة متعلقاتها الشخصية، وبسؤال سائق السيارة أيد ما جاء بأقوال السيدة، وأنها كانت تستقل السيارة بمفردها ولم يرافقها أحد.  

جاري إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، حيال القائم على نشر الإدعاءات الكاذبة بالمنشور المشار إليه.

Advertisements