في ذكرى وفاته.. 20 جنيها من «الزعيم» أحزنت يوسف داوود

يوسف داوود
يوسف داوود
Advertisements

تحل اليوم، الذكرى العاشرة لرحيل الفنان يوسف داود، الذي توفي يوم 24 يونيو عام 2012.

عمل يوسف داود في الهندسة لكن عشقه للفن ظل يداعب أحلامه، لذلك قرر أن يتفرغ للفن عام 1985م وكان عمره وقتها 47 عاما، بدأ يوسف داود مشواره الفني من خلال المسرح وبعدها انتقل إلى الدراما التلفزيونية وشارك في أكثر من 60 عملا فنيا ما بين السينما والمسرح والدراما التلفزيونية. 

كانت يوسف داود بداية في مسرحية زقاق المدق، وكانت انطلاقته في عالم السينما بفيلم زوج تحت الطلب، والذي شارك فيه أمام النجم عادل إمام والفنانة ليلى علوي، وبرع في تقديم العديد من الأدواء الكوميدية وتعددت أعماله ما بين الدراما التلفزيونية والسينمائية والمسرح.

وكانت لدى الفنان الراحل يوسف داود هواية تتمثل في احتفاظه بنقود موقع عليها من نجوم ومشاهير زملائه في الوسط الفني، إذ قال في حوار تليفزيوني من قبل إنه يعتز بهذه الذكريات مع زملائه، مشيرا إلى أنه حصل على مبلغ 20 جنيه من النجم عادل إمام الذي شاركه في الكثير من الأعمال الفنية، مضيفًا كنت احتفظ بهذه الأموال في أرشيف خاص، لكن للأسف أحد الأشخاص في أثناء تصفحه للأرشيف وجد الـ20 جنيها الخاصة بعادل إمام وسرقها.

وعبّر يوسف داوود عن حزنه الشديد بسبب سرقة الـ20 جنيها التي وقّع عليها عادل إمام، قائلا: قيمتها ليست مجرد 20 جنيها ولكنها بالنسبة لي ملايين، لأنها موقعة من أستاذنا عادل إمام، وده مش أي حد.

وفي لقاء تليفزيوني سابق، حكى يوسف داود قصة توقيع عادل إمام على 20 جنيها قائلا: كنا بنعمل فيلم اسمه حنفي الأبهة، ومن المفترض في نهاية الفيلم أن يكون هناك صراع بين عادل إمام الذي يجسد شخصية حرامي، وضابط الشرطة الذي يجسد دوره فاروق الفيشاوي من ناحية، وعصابة ترغب في التخلص منهما، وينجح عادل إمام في إنقاذ فاروق الفيشاوي وزوجته.

وأضاف النجم يوسف داوود: النهاية الأصلية للفيلم كانت تتضمن أن تجري زوجة فاروق الفيشاوي لتحتضنه، لكني قولت لعادل إمام أن النهاية يجب أن تتغير لتجري نحوه هو لأنه من أنفذها وأنقذ زوجها، وبالفعل اقتنع عادل إمام وأخرج ورقة بـ20 جنيها وطلبت منه أن يوقع عليها.

وعرض فيلم حنفي الأبهة عام 1990، وشارك في بطولته مع عادل إمام وفاروق الفيشاوي النجوم هدي رمزي، مجدي وهبة، يوسف داود، رجاء الجداوي، عبد الله محمود، علا رامي، مصطفى متولي، ومن بسيوني عثمان وإخراج محمد عبد العزيز.

Advertisements