تصل لـ 10 ملايين ريال.. عقوبة تداول مادة غذائية تضر بصحة الحجاج

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

أعلنت النيابة العامة السعودية، أن تداول مادة غذائية تضر بصحة حجاج بيت الله الحرام، ستصل عقوبتها للسجن عشر سنوات أو غرامة عشرة ملايين ريال سعودي.

وأوضحت النيابة أن ‏الغذاء هو كل ما هو معد للاستهلاك الآدمي، سواء كان خامًا، أم طازجًا، أم مصنعًا، أم شبه مٌصنع، ويجب أن يكون آمن وخلي من أي مصدر خطر أو مضر خلال مراحل السلسلة الغذائية إلى أن يصل إلى المستهلك، وأي ممارسات في شأن مأمونيته تعد من الجرائم الكبيرة الموجبة للتوقيف.

وقالت النيابة العامة السعودية عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: الحماية الجزائية المضفاة تجاه الأمن الغذائي المقدم لضيوف الرحمن وسلامته الصحية تحظر التسبب عمداً بتداول مادة غذائية ضارة بالصحة أو مغشوشة أو ممنوعة، ويعاقب مرتكب هذه الأفعال بالسجن مدة تصل إلى عشر سنوات، وغرامة مالية تصل إلى عشرة ملايين ريال.

اقرأ أيضًا: السعودية.. قصر العمرة على الحجاج فقط بداية من اليوم

وتابعت: منع المخالف من ممارسة أي عمل غذائي، وإلغاء الترخيص، مع نشر الحكم المكتسب للقطعية على نفقة المحكوم عليه، مختتمة بأنها تتولى التحقيق والادعاء حال ارتكاب هذه الأفعال.

Advertisements