«محدش يتدخل أنا هخلص عليه».. عاطل ينهي حياة غريمه بـ«طعنات سكين»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

«محدش يتدخل أنا كفيل بيه لوحدي».. هكذا حظر عاطل أصدقائه، من التدخل في مشاجرة بينه وبين غريمه، والتي انتهت بمقتل الأخير بعدة طعنات، وعقب ذلك قاموا بالتخلص من الجثة، بإلقائها على أحد الطرق وفروا هاربين، وتمكنت الأجهزة الأمنية، من كشف غموض الواقعة وضبط المتهمين.

تلقى قسم شرطة ثان الإسماعيلية، بمديرية أمن الإسماعيلية، بلاغًا بالعثور على جثة عاطل، له معلومات جنائية، مقيم بدائرة القسم، بها جروح طعنية بالجسم بدائرة القسم.

كشفت تحريات فريق البحث برئاسة قطاع الأمن العام، وبمشاركة إدارة البحث الجنائي، بمديرية أمن الإسماعيلية، أن وراء ارتكاب الواقعة 4 أشخاص، لهم معلومات جنائية، وجميعهم مقيمين بمحافظة الإسماعيلية. 

عقب تقنين الإجراءات، تم ضبطهم، وبمواجهتهم اعترفوا بإرتكاب الواقعة، وقرر أحدهم بحدوث مشاجرة بينه وبين المجني عليه في حضور باقي المتهمين دون تدخل منهم لفض المشاجرة، حيث تعدى عليه بسلاح أبيض «سكين» لخلافات مالية بينهما، وعقب ذلك قاموا جميعًا باصطحاب المجني عليه إلى إحدى المستشفيات، إلا أنه توفي قبل وصولهم، فقاموا بالتخلص من الجثة بإلقائه بمكان العثور.

وأضاف بحدوث إصابته خلال المشاجرة، وتم بإرشاده ضبط الأداة المستخدمة في ارتكاب الواقعة، وأيد باقي المتهمين أقواله، كما تم العثور على سلاح أبيض آخر «سكين» مُدمم بمكان الواقعة. 

 

Advertisements