استمرار حملات المتطوعين بالعمرة للطالبة نيرة ضحية الغدر بالمنصورة | صور

صورة موضوعية
صورة موضوعية
Advertisements

كتب عصام عمارة

لازالت أسرة الطالبة نيرة اشرف ضحية الغدر بالمنصورة تتلقى بمقر إقامتها بمدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية العديد من الرسائل عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمرفقة بصور تفيد  بقيام أعداد كبيرة من المتطوعين من كافة محافظات الجمهورية ومحافظة الغربية ممن تأثروا بالواقعة وحادث مقتلها أمام جامعة المنصورة بالتبرع بأداء العمرة لها أثناء تواجدهم بالأراضي المقدسة بمكة والمدينة المنورة بالسعودية.

وأرسل المتطوعين لأسرتها صورتها من الأراضي المقدسة كإشارة للقيام  بعمرة للطالبة نيرة ضحية الغدر بالمنصورة وإهدائها لأسرتها والدعاء لها بجوار الكعبة الشريفة وتسجيل الدعاء أو البث المباشر وإرساله عبر مواقع التواصل الاجتماعي لأسرة الطالبة نيرة وشقيقتيها حيث لم يقتصر المتطوعين على أداء العمرة على السيدات فقط بل امتدت للرجال وكبار السن وقيامهم بالدعاء لها ونشر صورها بجوار الكعبة الشريفة عبر المحمول ورفع لافتة مدون عليها اسم الطالبة نيرة وأداء العمرة لها.


كما قام بعض المتطوعين بعمل وصلات مياه وتوصيلها لبعض المنازل وكذلك التبرع بوجبات طعام وتوزيعها على الفقراء والمحتاجين ووهبها لروح الطالبة نيرة وإرسال ذلك لأسرتها.

 
يأتي هذا في الوقت الذي تستعد فيه أسرة الطالبة نيرة اشرف ضحية الغدر بالمنصورة لحضور أولى جلسات محاكمة المتهم في محكمة المنصورة وعلمت بوابة أخبار اليوم أن الأسرة قامت بتوكيل  احد المحامين لمتابعة القضية والحضور معهم جلسات المحاكمة المنتظر بدئها الأحد من الأسبوع القادم.  

أكد أشرف عبد القادر، والد الطالب الضحية من أمام المقابر   أنه كان يفكر في بيع شقته و جميع ممتلكات بالمحلة الكبرى قبل الحادث بأيام ويرحل من مدينة المحلة حتى ينقذ الأسرة من المضايقات التي تتعرض لها على يد المتهم الذي قام بقتل  ابنته أمام جامعة المنصورة. 

وأضاف والد الطالبة أنه يطالب بالقصاص لابنته التي راحت ضحية حادث بشع بأسرع وقت مؤكداً أنه لم يتلقى عزاء حتى يتم الحكم على المتهم بالإعدام وبعدها سأتلقى العزاء مؤكدا إصابتهم بحالة نفسية سيئة منذ الحادث حزنا على فقدها.

اقرأ أيضا:  رئيس جامعة المنصورة يكلف 3 محامين لمساندة أسرة الطالبة نيرة أشرف

 

Advertisements