بكري: مصر الأولى عربيا في الانتحار.. والفقر ليس مبررا للتخلص من الحياة

الإعلامي مصطفى بكري
الإعلامي مصطفى بكري
Advertisements

قال الإعلامي مصطفى بكري، إن الأحداث التي نشهدها الآن سيطرت على كل البيوت والمقاهي ويتساءل الناس لماذا ينتشر العنف الأسري والقتل؟

وتابع بكري: رأينا 5 وقائع تخلص من الحياة خلال الأيام الماضية، شاب متفوق ولا يعاني من أمراض نفسية ألقى بنفسه من أعلى برج القاهرة وآخر قفز بسيارته في النيل، والسؤال الذي يطرح نفسه لماذا تروج السوشيال ميديا للقتل؟.. هل هذا هو الواقع الذي نعيشه؟.. وهل هذه مصر بلد الحضارة؟

وأضاف بكري، خلال تقديم برنامج «حقائق وأسرار» المذاع على قناة صدى البلد أنه «لا أحد يقول لي إنها أمراض نفسية لأننا نعاني طوال عمرنا، وعمر الفقر ما كان مبرر للانتحار، ما إحنا ياما عشنا الفقر وكان عندنا أمل إن بكرة هيبقى أفضل عمرنا ما انكسرنا».

وتابع مصطفى بكري: «شفنا حكاية الطالبة نيرة اللي هزت مشاعرنا وكسرت حاجات كتير جوانا، شاب بيحبها وهي شايفة أنه لا يصلح لها فيروح أمام باب الجامعة ويقتلها ثم يذبحها، وبعض ضعاف النفوس بدلاً من تخليصها أو محاولة إنقاذها يصورون الواقعة».

وأردف مصطفى بكري: «للأسف مصر الأولى عربيا في حالات التخلص من النفس، رغم أن الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان بوزارة الصحة، أطلقت في شهر إبريل الماضي مبادرة بعنوان: حياتك تستاهل تتعاش، فلماذا يغيب الأمل عن البعض وسيطر الإحباط على الناس؟»، مشيرا إلى أنه يجب التحلي بالأمل والتغلب على الضغوطات.

اقرأ أيضاً | قرار هام من لجنة العنف ضد المرأة فى قضية مقتل نيرة

Advertisements