القوافل الثقافية لنشر الفكر الوسطي المستنير تواصل فعالياتها بأسيوط

صورة موضوعية
صورة موضوعية
Advertisements

تنفيذاً لتوجيهات د. إيناس عبد الدايم وزير الثقافة والفنان هشام عطوة رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة بتقديم العديد من الفعاليات الثقافية والفنية بإقليم وسط الصعيد الثقافي تتوالى فعاليات القوافل الثقافية لنشر الفكر الوسطي المستنير لرفع الوعي الديني لدى الشباب، وذلك بالتعاون بين فرع ثقافة أسيوط وبإشراف محمود أبو بكر بإدارة الخدمات الثقافية ومديرية الأوقاف بأسيوط، حيث تم تقديم محاضرة تثقيفية بعنوان "أهمية نشر الفكر الوسطي بين الشباب".

حيث شهد قصر ثقافة أبوتيج برئاسة محمود على بيوض رؤية جوهرية قدمها فضيلة الشيخ أحمد فتحي أحمد، والذي تناول الحديث حول الدين الإسلامي ما بين الوسطية وعدم المغالاة والتفكير المنطقي وأهمية نشر الفكر الوسطي بين الشباب الوعي الثقافي المستنير ومحاربة الفكر المتطرف والارهاب وغيرها من القضايا التي تهدم الأوطان. 

وفي سياق متصل شهد بيت ثقافة صدفا برئاسة أحمد عاطف المحاضرة حاضرها  فضيلة الشيخ حمدي عوض 
وتناول الحديث حول الاسلام دين الوسطية لا يذهب الى المغالاه ولا التفريط وأن القرآن الكريم يخاطب العقل في نشر الوعي الفكري لمواجهة التطرف الفكري وعدم الانسياق نحو الشائعات. 

وفي قصر ثقافة الغنايم برئاسة هبة حسين صبره أقيمت المحاضرة نفذها  فضيلة الشيخ وليد أحمد عبد السميع حيث قدم شرحا تفصيليا لجمهور الحضور حول أهمية الفكر الوسطي المستنير لرفع الوعي الديني لدي الشباب وكيفية التصدي لمحاربة التطرف الفكري بينما ناقش فضيلته بعض الجوانب الهامة في تأثير دور الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي في نشر الفكر الوسطي والابتعاد عن الشائعات واختتمت الندوة بتوعية الشباب ضد مخاطر التطرف الفكري. 

اقرأ أيضا| محافظ أسيوط: تنفيذ حملة تشجير بزراعة 1000 شجرة مثمرة بمركز القوصية 

 


 

Advertisements