لافروف يصف الضربة الإسرائيلية على مطار دمشق بأنها حادث خطير

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف
Advertisements

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، أن الضربة الإسرائيلية على مطار مدني في سوريا، هي حادثة خطيرة للغاية، مما جعل من المستحيل لبعض الوقت إيصال شحنات إنسانية إلى سوريا، وطالبت موسكو إسرائيل بالامتثال لقرار مجلس الأمن الدولي.
وقالت وزارة النقل السورية الأسبوع الماضي، إن مدرج مطار دمشق والإنارة معطلان بعد هجوم لسلاح الجو الإسرائيلي، وتضرر أحد مباني الركاب.

اقرأ ايضا:موسكو: الولايات المتحدة تتحمل مسؤولية أزمة الغذاء والوقود في سوريا
وقال لافروف: "لسوء الحظ، فإن الحادث الأخير خطير للغاية، لقد كان هجومًا على مطار مدني، والذي أدى في الواقع إلى إغلاق هذا المطار لعدة أسابيع، بما في ذلك المشاكل التي نشأت بسبب عدم القدرة على توصيل البضائع الإنسانية".
وأضاف: "وجهنا نداءً مماثلًا إلى إسرائيل، وأثرنا مسألة ضرورة الامتثال للقرار 2254 من قبل جميع الدول في مجلس الأمن الدولي، وسنواصل الدفاع عن هذا الموقف في الاتصالات مع إسرائيل والدول الأخرى التي تشارك بطريقة ما في التسوية السورية".

Advertisements